“عاصفة” في إسبانيا.. بعد تصرفات لاعبي إشبيلية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

وجهت رابطة الدوري الإسباني “الليغا”، الأحد، خطابات عنيفة للـ42 ناديا المنخرطين في القسمين الأول والثاني، شددت فيه على ضرورة الالتزام بقواعد الحجر الصحي.

ويأتي خطاب “الليغا” عقب ظهور صور عدة لأربعة لاعبين من إشبيلية فيما يبدو بحفل منزلي صغير، يكسرون به تعليمات الحجر الصحي وقانون الطوارئ.

وظهر في الصور رباعي إشبيلية إيفر بانيغا ولوكاس أوكامبوس وفرانكو فاسكيز ولوك دي يونغ ورفيقاتهم وبعض أصدقائهم الآخرين ويبلغ عددهم 12 فردا مما يخالف القانون.

وتعيش مدينة إشبيلية حتى اللحظة في حالة الطوارئ، والتي تنص على عدم اجتماع أكثر من 10 أشخاص في المنازل الخاصة.

وكشفت إذاعة “كادينا سير” الإسبانية عن تلقي 20 ناديا في القسم الأول و22 ناديا في القسم الثاني، خطابا موحدا في رد فعل سريع على الواقعة.

وبعد خطاب “الليغا”، بادر رباعي إشبيلية بنشر اعتذارات عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن كرة القدم الإسبانية قد حصلت على قُبلة حياة صباح السبت، عندما أعطى رئيس وزراء إسبانيا، بيدرو سانشيز، الضوء الأخضر لعودة الدوري الإسباني بدءا من 8 يونيو المقبل.

ومن المتوقع أن تُستأنَف المسابقة يوم 12 يونيو، و”لن تسمح الليغا لأي شخص أو أي شيء بتخريب مشروع استكمال الدوري” وفقا لتقرير صحيفة “أس” الإسبانية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق