إصابات جديدة بكورونا في الصين والمكسيك.. ووفيات بأمريكا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت الصين والمكسيك، الأربعاء، إصابات جديدة بفيروس المستجد، فيما أعلنت الولايات المتحدة والبرازيل عن حصيلة قياسية من الوفيات جراء الإصابة بكوفيد-19.

وقالت لجنة الصحة الوطنية، إن الصين سجلت خمس حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، الثلاثاء، انخفاضا من ست حالات في اليوم السابق.

وأضافت اللجنة في بيان، أن من بين الحالات الجديدة أربع حالات محلية، وحالة لشخص عاد إلى البلاد من الخارج، وذلك مقابل ثلاث حالات وافدة في اليوم السابق.

ووصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة بكوفيد-19 في الصين حتى الآن إلى 82965، في حين ظلت الوفيات دون تغيير عند 4634.

وفي المكسيك، قالت وزارة الصحة إن البلاد سجلت 2713 إصابة جديدة بفيروس كورونا، الثلاثاء، في أكبر زيادة يومية حتى الآن مما يرفع العدد الإجمالي للحالات إلى 54346.

وسجلت السلطات أيضا 334 وفاة جديدة لتكون هذه هي المرة الثانية التي يتجاوز فيها عدد الوفيات 300 حالة، وبذلك يصل العدد الإجمالي للوفيات جراء الفيروس إلى 5666.

وسجّلت الولايات المتّحدة 1539 وفاة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجماليّ الوفيّات الناجمة عن الفيروس في هذا البلد إلى 91.845، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز مساء الثلاثاء.

وحصيلة الوفيات اليومية هذه تناهز تقريباً ضعف تلك التي سجّلت مساء الإثنين والتي كانت الأدنى على الإطلاق منذ أسابيع في أكبر بلد في العالم من حيث عدد المصابين بوباء كوفيد-19 والذي بلغ أكثر من مليون ونصف المليون مصاب.

وأظهرت بيانات الجامعة أنّ حوالى 290 ألف مصاب بالفيروس تماثلوا للشفاء، أما من حيث نسبة توزّع الوفيات على الولايات فقد تبوّأت ولاية نيويورك المركز الأول إذ سجّلت لوحدها حوالى ثلث الوفيات الناجمة عن الفيروس في عموم أنحاء البلاد.

كما أعلنت وزارة الصحة البرازيلية، مساء الثلاثاء أنّ فيروس كورونا حصد خلال 24 ساعة أرواح 1179 مصاباً، في حصيلة يومية قياسية إذ إنّها المرة الأولى التي تتخطّى فيها حصيلة الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 في هذا البلد عتبة الألف وفاة.

وقالت الوزارة إنّ البرازيل التي يبلغ عدد سكانها 210 ملايين نسمة سجّلت حتى اليوم 271.628 إصابة مثبتة مخبرياً بالفيروس الفتّاك، من بينها 17.971 وفاة.

وهذه هي المرة الأولى التي تتخطّى فيها حصيلة الوفيات اليومية الناجمة عن كوفيد-19 في البرازيل عتبة الألف وفاة، علماً بأنّ الرقم القياسي السابق في هذا البلد يعود إلى 12 أيار/مايو الجاري حين سجّلت وفاة 881 مصاباً خلال 24 ساعة.

وإذا استمرّ هذا الاتّجاه التصاعدي في أعداد الوفيات خلال الأيام القليلة المقبلة، فإن البرازيل، البلد الأكثر تضرّراً في أميركا اللاتينية بالفيروس، ستشهد مرحلة يتسارع فيها تفشّي الوباء وصولاً إلى الذروة المتوقّع بلوغها بحسب خبراء في مطلع يونيو/ حزيران.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق