كيف يكون الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر من رمضان؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كيف يكون الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر من رمضان؟

يافع نيوز ـ الشريعة والحياة

  • سألت عائشة رضي الله عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم عن معنى قوله تعالى” والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة” فهل هم الكفار؟ فقال لها: لا يا بنت الصديق، ولكنهم الذين يصومون ويصلون ويتصدقون وهم يخافون أن لا يقبل منهم أولئك الذين يسارعون في الخيرات”.
  • وقد قالت عائشة عن العشر الأواخر: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره”.
  • في العشر الأواخر ليلة مباركة بألف شهر هي ليلة القدر.
  • يعتكف الرجال في المساجد وليس على المرأة اعتكاف.
  •  على المرأة أن تكثر من النوافل ومن الاستغفار والتسبيح حتى وهي في مطبخها تعد الطعام.
  •  الإكثار من الصدقة وإطعام الطعام.
  • الحرص على قراءة القرآن الكريم.
  • الابتعاد عن اللهو والكلام الذي لا يعنينا.
  • يجوز للمرأة أن تصلي التراويح في المسجد وأن تكثر من صلاة النوافل في المسجد بعد أداء التراويح.
  • ويمكنها إحياء ليلة القدر في المسجد مثل الرجال.
  • البعد عن الرياء في كل عمل نتقرب فيه إلى الله، ونحرص على أن نقوم بالخير سراً.
  • الإكثار من الدعاء خاصة في ليلة القدر حيث يقدر الله الأقدار ولا شيء يغير القدر مثل الدعاء.
  • الحرص على أداء زكاة الفطر قبل حلول صلاة العيد.
  • المحروم هو من حرم خير الأيام الأخيرة من رمضان.
  •  الصغائر من الذنوب يمحيها قيام رمضان وخاصة العشر الأواخر منه.
  • الإكثار من الدعاء فيها ” اللهم انك عفو تحب العفو فاعفو عنا”.
  • الصلح بين المتشاحنين في هذه الأيام لاستقبال العيد بقلوب صافية وحيث لا يرفع الصيام لمن تشاحن مع أخيه المسلم.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق