تفاصيل مثيرة في فضيحة الرشوة والتلاعب بنتائج مباريات الدوري الإسباني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تفاصيل مثيرة في فضيحة الرشوة والتلاعب بنتائج مباريات الدوري الإسباني

يافع نيوز ـ رياضة

قالت صحيفة “ماركا”، إن الشرطة الإسبانية تريد فحص الهاتف المحمول الخاص بلاعب نادي خيتافي، خورخي مولينا، في إطار التحقيقات الجارية حاليا بشأن فضيحة التلاعب في نتائج المباريات في ختام الموسم الكروي الماضي للدوري الإسباني.

وكان هناك صراع بين ناديي فالنسيا وخيتافي على المقعد الأخير المؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث واجه فالنسيا فريق بلد الوليد، ولعب خيتافي أمام فياريال في الأسبوع الأخير، وانتصر فالنسيا بهدفين نظيفين، في حين تعادل خيتافي مع “الغواصات الصفراء” 2-2، بعد أن كان متخلفا بهدفين نظيفين.

وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته، اليوم الجمعة، إلى أن قاضي التحقيقات طلب من الشرطة فحص الهاتف الخاص بخورخي مولينا، بعد أن ذكر اسمه في التحقيقات مع لاعبين آخرين معتزلين متورطين في فضيحة التلاعب، وهما كارلوس آراندا وباكو إستيبان.

وكشفت الصحيفة بعض التفاصيل الخاصة برسائل صوتية متبادلة بين اللاعبين السابقين المتهمين بالمشاركة في فضيحة التلاعب، وذلك عبر تطبيق “واتسآب”، حيث أظهرت التحقيقات أن أحدهما أكد حصول 7 من لاعبي فياريال على مليوني يورو لتعمد الخسارة أمام خيتافي.

وتحدث المتهمون عن كيفية حصول لاعبي فياريال على مليوني يورو، في الوقت الذي لن تكون خسارتهم كافية لتأهل خيتافي إلى دوري أبطال أوروبا، ومن هنا جاءت فكرة تقديم وعود للاعبي بلد الوليد بالحصول على أموال، كي يحققوا الفوز على فالنسيا.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق