توقيف مسؤول كبير في مصرف لبنان المركزي على خلفية “التلاعب بسعر الصرف”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أمرت النيابة العامة المالية في ، الخميس، بتوقيف مسؤول كبير في مصرف لبنان المركزي حسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام، وذلك في إطار تحقيق حول تلاعب بسعر الصرف في بلد يشهد أزمة اقتصادية وتراجعا في قيمة عملته الوطنية.

ويتزامن الانهيار الاقتصادي الذي يشهده لبنان مع تراجع قيمة الليرة التي تجاوز سعر صرفها عتبة الأربعة آلاف مقابل بينما لا يزال السعر الرسمي مثبتاً على 1507 ليرات.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام الخميس بأن “النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم أمر بتوقيف مدير العمليات النقدية في مصرف لبنان مازن حمدان في ملف التلاعب بسعر صرف الدولار.

وأكد مصدر أمني أن القوى الأمنية اعتقلت حمدان الخميس ورافقته إلى مكتبه لإحضار وثائق معينة.

وقال المصدر: “مازن حمدان محتجز حاليا على ذمة التحقيقات. هو موقوف عند المفرزة القضائية في الضاحية الجنوبية لبيروت”.

وأضاف: “اليوم توجه بصحبة دورية أمنية إلى مكتبه في مصرف لبنان لأخذ مستندات”.

وكانت القوى الأمنية اللبنانية أوقفت في وقت سابق نقيب الصرافين بعد أسبوعين من شن حملة أمنية ضد العاملين في السوق الموازية على خلفية الانهيار المتسارع لسعر صرف الليرة أمام الدولار الأمريكي.ا

ومنذ الصيف، ظهرت في لبنان للمرة الأولى منذ عقود سوق موازية.

وأمام الانهيار المتسارع، طلب مصرف لبنان نهاية الشهر الماضي من الصرافين بألا يتخطى سعر بيع الدولار 3200 ليرة. إلا أنه منذ ذلك الحين سجّلت الليرة انخفاضاً غير مسبوق في قيمتها مقابل الدولار الاميركي في السوق السوداء.

ومنذ أيلول/ سبتمبر، تفرض المصارف إجراءات مشددة على العمليات النقدية وسحب الأموال. وفاقم انتشار فيروس المستجد من الأزمة بعدما امتنعت المصارف عن تزويد زبائنها بالدولار تماماً.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق