إغلاق حدود شمال دارفور بشكل كامل لمنع هروب المتورطين في أعمال العنف

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

إغلاق حدود شمال دارفور بشكل كامل لمنع هروب المتورطين في أعمال العنف

يافع نيوز – وكالات

أعلنت السلطات الأمنية بولاية شمال دارفور، إغلاق حدودها بشكل كامل مع ولاية جنوب دارفور، لمنع هروب المتورطين في أعمال العنف الأخيرة.
وقتل 30 شخصا وجرح العشرات، الأربعاء، إثر صراع قبلي تجدد بين قبيلتي “الفلاتة” و”الرزيقات” في مناطق تابعة لولاية جنوب دارفور، نشرت على إثره تعزيزات عسكرية للحيلولة دون تمدد النزاع المسلح بعد بروز تجمعات كبيرة من الطرفين.

وقالت لجنة أمن ولاية شمال دارفور، في بيان: “نعلن عن تشديد إجراءات إغلاق حدود الولاية مع ولاية جنوب دارفور لمنع تسلل المتفلتين الذين تسببوا في وقوع تلك الأحداث ومنع تسرب المنهوبات”.

وأعلنت اللجنة الأمنية، التي يرأسها حاكم الولاية، اللواء مالك الطيب خوجلي، عن استعدادها للتعاون التام مع سلطات ولاية جنوب دارفور، لتنفيذ كافة الإجراءات، التي من شأنها إعادة الأمن والاستقرار والأوضاع إلى طبيعتها.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق