هل أخفت الصين معلومات كانت كفيلة بإنقاذ البشرية من مأساة وباء كورونا؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

هل أخفت الصين معلومات كانت كفيلة بإنقاذ البشرية من مأساة وباء ؟

يافع نيوز – متابعات

يعود أول تحذير عن ظهور فيروس كورونا المستجد في الصين إلى نهاية ديسمبر/كانون الثاني 2019، لكن الصين لم تكن تخفي خبر ظهور هذا الالتهاب الرئوي الحاد والفتاك وحسب، بل كانت على علم واطلاع على احتمال ظهوره منذ أشهر سبقت تفشيه، وفتكه بأرواح عشرات الآلاف من الأشخاص حول العالم، حسبما كشفت يومية لوموند الفرنسية في مقال.

ماذا لو أعلنت الصين منذ البداية عن ظهور وباء “مجهول” يشبه فيروس سارس الذي سبق وأن قتل المئات؟ تساؤل مشروع يطرحه اليوم الكثير من ضحايا فيروس كورونا وأقرباؤهم، وكل الضحايا المفترضين لهذا المرض الذي حصد لحد اليوم الثلاثاء أرواح 75 ألف شخص و945 عبر العالم، وطال 289 ألف و109 آخرين، حسب أرقام موقع ” Pew Research Fact Tank“.

ففي دراسة نشرها موقع medRexiv في 13 مارس/آذار 2020، أكد اثنا عشر عالما من جامعات بريطانية وصينية وأمريكية، بأن الصين لو لم تتأخر في إقرار الإجراءات الكفيلة بمنع تفشي العدوى ومن ذلك التباعد الاجتماعي، لأسبوع أو أسبوعين أو ثلاثة، لكان بالإمكان خفض عدد الإصابات في البلاد بنسبة قد تصل على التوالي إلى 66 بالمئة، 86 بالمئة، أو 95 بالمئة”.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

وسوم :

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق