العجوز و”كورونا”.. قصة مذهلة تمنح الأمل لإيطاليا والعالم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في يوم شهدت إيطاليا خلاله وفاة 969 شخصا نتيجة فيروس ، كأسوأ حصيلة يومية لأي دولة في العالم منذ بداية أزمة تفشي الفيروس، تأتي أخبار شفاء رجل طاعن في السن لتمنح البلاد، والعالم، بصيصا من الأمل.

وسائل إعلام إيطالية تحدثت عن ما يشبه المعجزة بعد شفاء مسن يبلغ من العمر 101 سنة من فيروس كورونا، وفقا لما أعلنته غلوريا ليسي، نائبة عمدة مدينة ريمني.

ليسي أوضحت أن  قصة شفاء الرجل، الذي اكتفت بالقول إن اسمه “السيد بي”، مذهلة للغاية، وأنها ستساهم في منح إيطاليا جرعة كبيرة من الأمل خلال حربها مع تفشي فيروس كورونا، الذي حصد أرواح أكثر من 9 آلاف شخص في إيطاليا حتى الآن.

الطريف أن “السيد بي” ولد عام 1919 أثناء تفشي وباء الإنفلونزا الإسبانية، الذي حصد أرواح ما يقدر ما بين 30 إلى 50 مليون شخص حول العالم.

وتعد لومبارديا المنطقة الأكثر تضررا بتسجيلها أكثر من نصف وفيات البلاد، تليها إميليا-رومانيا.

وفي وقت سابق، حذر مسؤول صحي في إيطاليا من أن البلاد لم تصل إلى ذروة الوباء بعد، في إشارة إلى أن الأسوأ لم يأتي حتى الآن.

وقد تجاوز عدد المصابين بالفيروس الملقب بـ”عدو البشرية”، الجمعة، حاجز النصف مليون، فيما فاقت الوفيات الـ25 ألفا.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق