غلق المقاهي ومنع الزيارات.. إجراءات فلسطينية لمكافحة كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

غلق المقاهي ومنع الزيارات.. إجراءات فلسطينية لمكافحة

يافع نيوز – متابعات

ما بين إغلاق المقاهي ومنع زيارات المرضى في المستشفيات والطلب من المصلين إحضار سجادة الصلاة إلى المسجد، اختلفت إجراءات المحافظين في المدن الفلسطينية، ولكنها اتفقت على مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الإثنين، تشخيص إصابة 25 فلسطينيا بفيروس كورونا غالبيتهم العظمى من سكان محافظة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، وأحدهم فقط من محافظة طولكرم.

وكان الرئيس محمود عباس أعلن، الخميس الماضي، حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية لمدة شهر واحد في مسعى لمواجهة إمكانية تفشي الفيروس.

ومنذ الخميس، أغلقت السلطة الفلسطينية جميع المدارس والروضات والجامعات لمدة شهر.

وتسعى المؤسسات الرسمية الفلسطينية إلى الحد قدر الإمكان من التجمعات الفلسطينية لمنع تفشي الفيروس.

وفي هذا الصدد، فقد تم الإعلان عن إغلاق المقاهي في رام الله (وسط) والخليل (جنوب) وسلفيت (شمال).

 

وقال اللواء جبرين البكري، محافظ الخليل، في قرار اطلعت عليه “العين الإخبارية”: “تنفيذا لتعليمات رئيس الوزراء د.محمد إشتية لمواجهة فيروس كورونا، يعلن محافظ الخليل اللواء جبرين البكري عن إغلاق جميع المقاهي والكافيهات ويمنع استقبال روادهم في كل أنحاء محافظة الخليل ومدنها وقراها ومخيماتها، تحت طائلة المسؤولية”.

بدورها، أصدرت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام قراراً يقضي “بإغلاق المقاهي والمطاعم ومنع كل التجمعات، إضافة إلى منع خدمة إيصال الأرجيلة إلى البيوت حرصاً على السلامة العامة خصوصاً مع ازدياد رقعة الإصابات بالفيروس، حيث يسري القرار منذ فجر الثلاثاء”.

كما قررت غنام “إغلاق الأندية والمراكز الرياضية ومقاهي الإنترنت وصالات الألعاب بكل أشكالها احترازياً بما فيها التجمعات التدريبية لفرق الدبكة والفرق الكشفية”.

وقرر اللواء د. عبدالله كميل محافظ سلفيت، “إغلاق المقاهي حتى إشعار آخر لتجنب انتشار فيروس كورونا المستجد”.

وفي محافظة جنين (شمال)، قرر المحافظ أكرم الرجوب “إغلاق كل صالات الأفراح في المحافظة، حرصا على المصلحة العامة وصحة المواطنين لمنع انتشار كورونا”.

أما في محافظة نابلس (شمال)، فقد قرر المحافظ إبراهيم رمضان منع الزيارات للمرضى في المستشفيات والمراكز الصحية، الذين يعانون من أمراض عدة، حرصا على سلامتهم وسلامة المواطنين، وذلك حتى انتهاء حالة الطوارئ، لافتا إلى السماح بأن يكون مرافق واحد مع المريض داخل المستشفيات.

وفي محافظة طولكرم (شمال)، قررت مديرتها تعقيم المساجد بشكل يومي، وحضت المصلين على إحضار سجادة صلاة لأداء الصلاة في المسجد، وإيقاف عمل ثلاجات المياه في كل المساجد.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

وسوم :

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق