مقتل 4 إرهابيين في غارة أمريكية بالصومال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يافع نيوز ـ متابعات

أعلنت قيادة الجيش الأمريكي في أفريقيا “أفريكوم”، الأحد، مقتل 4 من مسلحي حركة الشباب الإرهابية، السبت، في غارة جوية هي الثالثة من نوعها خلال أسبوع.

وقالت أفريكوم، في بيان، إن الغارة استهدفت مقاتلي الشباب بمنطقة “جندرشي” في إقليم شبيلي السفلى المجاور لمقديشو، مؤكدة أنه لم يقتل أو يصاب أي مدني جراء الغارة.

وأكد الجنرال ميجيل كاستيلانوس مدير العمليات في أفريكوم، التزام واشنطن بمساعدة حكومة الصومال الفيدرالية، مشيرا إلى أن حركة الشباب عدو مشترك.

ولفت إلى أن الضربات الجوية تؤدي إلى تقويض قدرات حركة الشباب وتساهم في دعم الجهود الدولية الرامية إلى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأعلن الصومال في وقت سابق السبت، مقتل قائد عمليات حركة الشباب في كينيا، نتيجة غارة أمريكية بطائرة بدون طيار على مدينة ساكو في إقليم جوبا الوسطى بولاية جوبالاند جنوب الصومال الحدودية مع كينيا.

وقالت الحكومة الصومالية في بيان: “إن الغارة الأمريكية تمت في شهر فبراير/شباط الماضي وأسفرت عن مقتل القيادي بشير محمد عضو المجلس التنفيذي لحركة الشباب”.

وحسب إحصائيات، فقد نفذت القوات الأمريكية 17 غارة جوية على أهداف ضد الحركة، منذ مطلع العام الجاري.

وتشن الحركة هجمات منذ سنوات في كينيا لدعمها الحكومة الصومالية، كما تقاتل من أجل السيطرة وفرض سيادتها في الصومال، الواقع بالقرن الأفريقي.

ويسيطر أعضاء الحركة ع لى مناطق شاسعة في جنوب ووسط الصومال، ويهاجمون قوات الأمن والمدنيين بشكل متكرر.

يشار إلى أن حركة الشباب مرتبطة بالشبكة الدولية لتنظيم القاعدة وتشن هجمات منتظمة داخل الصومال

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق