الصندوق الإجتماعي للتنمية يختتم الدورات التدريبية للمثقفات المجتمعيات بمسيمير لحج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الصندوق الإجتماعي للتنمية يختتم الدورات التدريبية للمثقفات المجتمعيات بمسيمير

 

لحج – محمد مرشد عقابي:

بحضور مدير عام المديرية الشيخ حاميم محمد سعيد الحوشبي وضابط قطاع الحماية الإجتماعية في الصندوق الإجتماعي للتنمية فرع الإستاذة هيفاء احمد الأصبحي اختتمت صباح اليوم الخميس فعاليات الدورات التدريبية التي نظمت خلال الأيام الماضية للمثقفات المجتمعيات في مجال التوعية الصحية والتغذوية في المسيمير بمحافظة لحج.

وتأتي فعاليات هذه الدورات في إطار المشروع الذي ينفذه الصندوق الإجتماعي للتنمية فرع عدن لإختيار وتدريب المنسقين والمثقفات المجتمعيات بثلاث مديريات هي المسيمير لحج والأزارق ومودية أبين وتهدف لتأهيل الفتيات المتدربات وتزويدهن بما يلزم من مهارات ومعارف تفيدهن في مجال التثقيف والتوعية المجتمعية.

واستهدفت الدورات تدريب 307 فتاة من مختلف مراكز المديرية قسمت خلالها المتدربات في دورتين تدريبيتين واستمرت طوال 24 يوم بواقع 12 يوم لكل دورة تدريبية للعمل ضمن مشروع التثقيف الصحي والتغذوي حيث شدد خلال المدربون خلال تلك الدورات على ضرورة ان تعكس كل متدربة مخرجات الدورة في الواقع العملي وتطبيق كل المفاهيم المعرفية والمهارات والمعلومات على المجتمع مع الإلتزام بأداء هذه الرسائل الإنسانية بحرص وأمانة ومسؤولية.

وتحدث الشيخ حاميم محمد سعيد الحوشبي مدير عام المديرية على هامش ختام الدورات بكلمة شكر من خلالها إدارة الصندوق الإجتماعي للتنمية فرع عدن ممثلاً بالأخ المهندس غازي احمد علي مدير عام الصندوق والأخت الأستاذة هيفاء الأصبحي وكل القائمين على هذه الدورات ومشاريع الصندوق نظير جهودهم المبذولة في سبيل الإرتقاء بالعمل التنموي ودعم جميع القطاعات الحيوية والخدمية بالمديرية.

والقت الأستاذة هيفاء الأصبحي مديرة قطاع الحماية الإجتماعية بالصندوق الإجتماعي للتنمية كلمة في حفل الختام اعربت من خلالها عن شكر قيادة الصندوق للأخوة في السلطة المحلية لمديرية المسيمير محافظة لحج وفي مقدمتهم الشيخ حاميم الحوشبي مدير عام المديرية على الأدوار التي بذلت لتسهيل وانجاح عمل الصندوق بالمديرية.

وشددت الأستاذة هيفاء في حديثها على ضرورة ان تعكس المتدربات كل ما تلقينه من علوم ومعارف خلال الدورات في الواقع العملي والميداني عند القيام بمهامهن العملية في تثقيف وتوعية ابناء المجتمع القرى والمناطق الريفية والنائية، واكدت على اهمية استخدام كل الطرق والوسائل عند تثقيف الشريحة الإجتماعية التي تعاني من أمراض سوء التغذية وخاصة الأطفال والنساء “الحوامل والمرضعات” وذلك بتوضيح كل الطرق الصحيحة لتجنب الإصابة بالمرض والوقاية منه والرفع من مستوى الوعي الصحي وإرشاد هذه الفئة بالنظام الغذائي السليم.

وعبرت الأستاذة هيفاء في ختام حديثها عن خالص تمنياتها القلبيه للمتدربات بالتوفيق والنجاح في أداء هذه المهام الإنسانية النبيلة والرسائل السامية التي ستعود بالنفع والفائدة على ابناء المجتمع في مديرية المسيمير قاطبة.

وشهد الحفل تقديم ريبورتاج من قبل احدى المتدربات شرحت من خلاله طرق ووسائل التثقيف والتوعية للفئة المجتمعية التي تعاني من أمراض سوء التغذية، حيث استعرض الريبورتاج طرق التعامل الصحي وكيفية ايصال المفاهيم السليمة ووسائل التثقيف الصحي للأمهات والمرضعات والحوامل والأطفال حول مخاطر الإصابة بأمراض سوء التغذية.

وفي ختام الحفل كرمت الأستاذة هيفاء الأصبحي المدربين والمشرفين بشهادات تقديرية عرفاناً لجهودهم التي بذولها لإنجاح هذه الدورات التدريبية.

حضر حفل الختام الأخوة المستشار عبد الغفور العمادي مدير مكتب التربية والتعليم بالمديرية واحمد الحميدي مدير مكتب النقل وعدد آخر من القيادات والمسؤولين والشخصيات الإجتماعية بالمديرية.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

وسوم :

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق