حزب نمساوي يطالب بـ3 إجراءات عقابية ضد تركيا بأزمة اللاجئين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

حزب نمساوي يطالب بـ3 إجراءات عقابية ضد بأزمة اللاجئين

يافع نيوز ـ  متابعات

طالب نوربرت هوفر، زعيم حزب الحرية النمساوي المعارض، ثالث أكبر أحزاب البلاد، باتخاذ 3 إجراءات عقابية فورية ضد تركيا، بعد تعمدها ابتزاز أوروبا في ملف اللاجئين.

وفي تصريحات نقلتها وكالة الأنباء النمساوية الحكومية، قال هوفر : “يجب ألا نترك تركيا تخدعنا”.

وأضاف: “الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يبتز الاتحاد الأوروبي عبر صناعة موجة لاجئين جديدة”.

وأكد أنه “يجب ألا يمر هذا دون عواقب، يجب إنهاء اتفاق اللاجئين مع تركيا فورا، وإلغاء محادثات انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي بشكل نهائي، لإيصال رسالة واضحة بأن تركيا ليس لها مكان في المجتمع الأوروبي”.

 

وأضاف: “كما تجب إعادة النظر في اتفاقية الشراكة التركية الأوروبية الموقعة في ١٩٦٣ وتضمن للمواطنين الأتراك مبدأ المعاملة بالمثل مع المواطنين الأوروبيين في أوروبا”.

ومضى قائلا: “لا يوجد أي سبب لمنح المواطنين الأتراك نفس حقوق المواطن الأوروبي، لذلك يجب إلغاء أي معاملة تمييزية للأتراك داخل الأراضي الأوروبية”.

وقبل أيام، فتحت تركيا الحدود أمام اللاجئين للعبور إلى ، في انتهاك واضح لاتفاق اللاجئين الموقّع بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة في ٢٠١٦، ويهدف للحد من تدفق اللاجئين إلى أوروبا بشكل غير شرعي، مقابل منح أنقرة ٦ مليارات يورو لتوفير الحاجات الأساسية للاجئين على أراضيها.

وبعد إعلان تركيا فتح الحدود مع الاتحاد الأوروبي، يحاول آلاف المهاجرين الوصول إلى غرب أوروبا. ولذلك وضعت الوكالة مستوى التحذير عند “عال” بالنسبة لجميع الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي مع تركيا، فيما عززت اليونان تعزيز وحداتها بمحاذاة الحدود مع تركيا.

وفي تقرير داخلي لوكالة الحدود الأوروبية نشرته صحيفة دي فيلت الألمانية قبل أيام، توقعت الوكالة احتدام الوضع على الحدود التركية-اليونانية بقوة خلال الأيام المقبلة.

وتابعت: “سيكون من الصعب وقف التدفق الهائل للأشخاص الذين انطلقوا في طريق السفر”. وأضافت: “لذلك فمن المتوقع على المدى القصير خلال الأيام المقبلة حدوث زيادة في الضغط- حتى حال اتخاذ السلطات التركية إجراء من أجل منع عبور الحدود”.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق