سقوط أم إسقاط !!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
اقلام حرة 04 مارس 2020 0

13

عدنان الاعجم

على مدى أكثر من اربعة اعوام  والجميع يحذر  وينبه إلى ما يحصل في جبهات الشمال  ولكن  ظل التحالف  غير مكترث ، بكل تلك النصائح ولا يبالي .

استطاع ان يحول غلى ملكية خاصة به  وما يقرره الحزب الإخواني ينفذه هادي بدون مراجعة .

السيطرة على ، هو هدف حزب الإصلاح   وخاصة بعد ظهور الانتقالي الذي افشل ،مخطط الاخوان من  الانقضاض  على الجنوب، باسم الشرعية .

أوكل حزب الاصلاح المهمة للإعلام  بتحريك الجبهات في الشمال واستطاع  طيلة الخمسة الاعوام  السابقة ان ينجح في تظليل التحالف في هذا الجانب .

قام حزب الإصلاح باصطناع معارك وهمية مع    صاحبة التضحية  والانتصارات  في عاصفة الحزم  بتوجيهات  خارجية وللأسف بعض الأشقاء السعوديين كانوا مظلة لتلك الفبركات الاعلامية الاخوانية.

أكثر من ستون الف جندي  في الجيش الوطني في   المسيطر عليه من قبل الاخوان  لم يستطيعوا تحرير  شارع الستين  مع انهم  قادرون ولكن  تقضي التوجيهات بأن يبقى الوضع كما هو عليه .

الإصلاح المسيطر على الماء والهواء في الشرعية لم يقبل بشراكة الجنوب، في الحكومة ولا المؤتمر  ايضا ولا حزب الناصري ولا حتى السلفيين في تعز .

وما حصل  في نهم والجوف، مؤخرا أمر  طبيعي في ظل تراخي التحالف  عن الكوارث التي ترتكبها  الشرعية كل يوم  .

لن يتوقف والإخوان  الا بالسيطرة  على الجنوب  طالما والتحالف العربي  لم يفهم ماذا يحصل بعد او  باللغة الأصح  هي مشجعة للشرعية على ان تكون  بهذا الضعف في الجبهات وأكثر  قوة  في الفساد والقرارات ..

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

وسوم :