رغم الخلاف.. السعودية تثمن وساطة قطر في اتفاق السلام بين طالبان والولايات المتحدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

رغم الخلاف.. السعودية تثمن وساطة قطر في اتفاق السلام بين طالبان والولايات المتحدة

يافع نيوز ـ الحرة

رحبت السعودية، السبت، بوساطة قطر لإجراء اتفاق سلام بين الولايات المتحدة الأميركية وحركة “طالبان” الأفغانية، في العاصمة القطرية الدوحة.

وجاء الموقف السعودي في وقت ما تزال تتهم فيه الدوحة بـ”دعم الإرهاب”.

وقالت الخارجية السعودية، في بيان، إن “المملكة ترحب باتفاق السلام، لما لذلك من دور في استعادة أفغانستان لاستقرارها”.

وأعربت عن “تطلعها إلى أن تحقق هذه الخطوة وقفًا شاملًا ودائمًا لإطلاق النار، وإحلال السلام في أنحاء أفغانستان”.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ يونيو 2017، علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية”، بمبرر “دعمها للإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة.

موقف ثان من جدة

كما رحبت منظمة التعاون الإسلامي (مقرها في جدة بالسعودية)، في بيان، بتوقيع اتفاق الدوحة.

وناشدت المنظمة (تضم 57 دولة) جميع الأطراف مواصلة التنسيق والعمل بجد للتوصل إلى وقف إطلاق النار بشكل دائم.

وتعاني أفغانستان من حرب مستمرة منذ أكتوبر 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن، بحكم “طالبان”؛ لارتباطها بتنظيم “القاعدة”، الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة، يوم 11 سبتمبر من العام نفسه.

ورعت الدوحة، منذ العام الماضي، جولات تفاوض بين واشنطن و”طالبان” حتى تكللت بتوقيع الاتفاق.

وبموجب الاتفاق، ستسحب واشنطن جنودها تدريجيًا من أفغانستان، مقابل ضمانات أمنية من “طالبان”، وتعهّد الطرفان بعقد محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية.

 

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق