استجابة لترامب.. الناتو يوسع مهمة التدريب في العراق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

وافق حلف شمال الأطلسي “ناتو”، الأربعاء، على توسيع مهتمه التدريبية في ، استجابة لمطالبة الرئيس الأميركي، القيام بالمزيد من العمل في .

وقال الأمين العام لـ”ناتو” ينس ستولتنبرغ إن وزراء دفاع دول الحلف وافقوا على توسيع مهمته التدريبية في العراق استجابة لمطالبةالرئيس الأميركي دونالد ترامب للحلف بالقيام بالمزيد من العمل في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف ستولتنبرغ أن الناتو سيضطلع ببعض أنشطة التدريب التي يتولاها الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم داعش، وهو ما يعني أن القرار لا يتطلب زيادة عدد القوات الغربية بالعراق، لكنه سيكون بموافقة الحكومة العراقية.

ونقلت رويترز عن ستولتنبرغ قوله في مؤتمر صحفي “اليوم وزراء الحلف…  وافقوا من حيث المبدأ على تعزيز مهمة حلف شمال الأطلسي. سيشمل ذلك، في المقام الأول، الاضطلاع ببعض أنشطة التدريب التي يقوم بها التحالف الدولي حاليا”.

ويقوم الحلف والتحالف بمهمتين غير قتاليتين “للتدريب وتقديم الاستشارات”، بهدف تطوير قوات الأمن العراقية، لكن المهمتين علقت ابسبب مخاوف تتعلق بالاستقرار الإقليمي بعد أن قتلت ضربة أميركية بطائرة مُسيرة قتلت القائد العسكري الإيراني في بغداد الثالث من يناير.

وبعد تلك الضربة الجوية، طالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب حلف الأطلسي، الذي تأسس عام 1949  لاحتواء التهديد العسكري للاتحاد السوفيتي آنذاك، ببذل مزيد من الجهد في الشرق الأوسط، دون أن يحدد ما يعنيه بذلك.

وأوضح ستولتنبرغ أن مهمة الحلف في العراق ستستأنف في أسرع وقت ممكن. ورفض ذكر مزيد من التفاصيل. وقال أيضا إنه لم يتخذ قراربشأن عدد القوات التي سيعاد تكليفها من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق