مع تصاعد خسائرها.. قصف حوثي على أحياء سكنية بالحديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

مع تصاعد خسائرها.. قصف حوثي على أحياء سكنية بالحديدة

يافع نيوز ـ العربية نت

جددت الانقلابية، قصفها العنيف بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، مساء الاثنين، على الأحياء السكنية في مدينة التحيتا جنوب غرب ، في إطار خروقاتها وانتهاكاتها المستمرة للهدنة الأممية.

وقالت مصادر محلية إن قامت بعمليات استهداف للأحياء السكنية ومنازل المواطنين جنوب المدينة بالأسلحة الثقيلة بشكل هستيري.

وأضافت المصادر، وفق الإعلام العسكري للقوات المشتركة، أن الميليشيات فتحت نيران أسلحتها المختلفة على منازل المواطنين شمال مديرية التحيتا مستخدمة الأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار 14.5 وسلاح معدل البيكا بشكل همجي.

كما استهدفت ميليشيات الحوثي الأحياء السكنية في مدينة حيس جنوب الحديدة، ما أدى إلى إصابة المواطن يحيى سعيد دخن البالغ من العمر 55 عاما، أثناء تواجده أمام أحد المحلات التجارية وسط المدينة.

في مقابل ذلك بلغ حجم الخسائر البشرية في صفوف الميليشيات الحوثية في الساحل الغربي خلال 48 ساعة الماضية وفق الأسماء المدونة في المستشفيات الخاضعة لسيطرتها 24 قتيلاً و53 جريحاً.

وأفاد بيان نشره الإعلام العسكري للقوات المشتركة، الاثنين، أن مستشفى باجل الريفي استقبل 6 قتلى و12 جريحاً من جبهة الدريهمي و2 قتلى و5 جرحى من جبهة حيس.

فيما استقبل المستشفى العسكري في مدينة الحديدة 2 قتلى و16 جريحا قادمين من جبهة المدينة، ومستشفى زبيد 3 قتلى و7 جرحى من جبهة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا.

وأضاف أن المستشفى العسكري في استقبل 5 قتلى و10 جرحى فيما استقبل مستشفى الكويت 6 قتلى تم نقلهم من جبهة مدينة الحديدة تمهيدا لتشييعهم.

وكان الساحل الغربي شهد اشتباكات عنيفة في مدينة الحديدة وجبهات الدريهمي والجبلية وحيس جراء محاولات تسلل الميليشيات الحوثية إلى خطوط التماس وانتهت جميعها بالفشل الذريع، بحسب الإعلام العسكري للقوات المشتركة.

وأكد أن هناك جثثا عديدة لميليشيات الحوثي معظمها في جبهة الدريهمي لا تزال متناثرة في المنافذ التي حاولت التسلل منها.

يشار إلى أن خروقات الميليشيات الحوثية بلغت حد استهداف نقطة رقابة مشتركة بقصف مدفعي نجا منها ضباط الارتباط بأعجوبة.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق