السعودية: ندعم القرارات الدولية لمكافحة الإرهاب النووي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت المملكة العربية السعودية موقفها الداعم للقرارات الدولية في مجال مكافحة الإرهاب النووي والتحقق من حماية الإنسان والبيئة.

جاء ذلك على لسان الأمير عبد الله بن خالد بن سلطان سفير السعودية لدى النمسا ومحافظ المملكة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي أكد على ما توليه بلاده من اهتمام خاص بالأمن النووي، وحرصها على أن يكون أحد المكونات الرئيسة للبنية التحتية الخاصة بمشروعها الوطني للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، بحسب صحيفة .

وأشار الأمير عبد الله بن خالد بن سلطان إلى إنشاء هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، التي باشرت أعمالها ومسؤولياتها في استقلالية ومهنية عالية في الجوانب الرقابية المتعلقة بالأمن والأمان والضمانات النووية.

ونوه الأمير بأن السعودية دأبت على دعم القرارات الدولية ذات الصلة بالأمن النووي، ومنها قرار مجلس الأمن 1540، والمصادقة على اتفاقية الحماية المادية للمواد النووية، وتعديلها، وتأييدها لمدونة قواعد سلوك أمان المصادر المشعة وأمنها، بالإضافة إلى أنها طرف في الاتفاقية الدولية لقمع الإرهاب النووي.

ودعت السعودية، المجتمع الدولي، لتعزيز جميع التدابير الرامية لمكافحة الإرهاب النووي، حيث أشار إلى محاربة المملكة للإرهاب بشكل عام، والنووي منه بشكل خاص .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق