قاعدة برنيس العسكرية.. ما الهدف الاستراتيجي لمصر؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

مع إعلان الجيش المصري عن افتتاح قاعدة برنيس العسكرية جنوب شرقي البلاد، لتكون بمثابة إحدى قلاع العسكرية المصرية على الاتجاه الاستراتيجي الجنوبي بقوة عسكرية ضاربة في البر والبحر والجو.

ويأتي إنشاء القاعدة العسكرية في إطار استراتيجية لتطوير وتحديث القوات المسلحة المصرية، لتمثل إنجازا جديدا قد يعزز من تصنيف الجيش المصري عالميا.

ويتمثل الهدف الاستراتيجي لإنشاء قاعدة برنيس العسكرية في حماية وتأمين السواحل المصرية الجنوبية وحماية الاستثمارات الاقتصادية والثروات الطبيعية ومواجهة التحديات الأمنية في نطاق البحر الأحمر.

كما يعد إنشاء القاعدة مهما لتأمين حركة الملاحة العالمية عبر محور الحركة من البحر الأحمر وحتى قناة السويس والمناطق الاقتصادية المرتبطة بها.

ويقول المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بسام راضي، إن القاعدة التي افتتحها الرئيس عبد الفتاح ، الأربعاء، تعكس فلسفة القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة في بناء قواعد عسكرية.

وأوضح راضي أن إنشاء قاعدة برنيس يأتي ضمن رؤية المستقبلية 2030، متحدثا عن بعض خصائصها كونها تعد مركز لانطلاق القوات المسلحة المصرية لتنفيذ أي مهام توكل إليها.

من جانبه، أكد الرئيس المصري أنه تشرف بافتتاح قاعدة برنيس العسكرية، مضيفًا: “تابعت استعدادات مختلف أسلحة وأفرع القوات المسلحة المصرية”.

وأشاد السيسي، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مساء الأربعاء، بـ”الأداء المتميز لقواتنا المسلحة واستعدادها الدائم للقيام بواجبها في الدفاع عن هذا الوطن، تحيا مصر”.

وشارك ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الشيخ  آل نهيان، في افتتاح قاعدة برنيس العسكرية، وقال على “تويتر”: “نشارك الشعب المصري الشقيق إنجازاته الوطنية والتنموية والحضارية”.

موقع القاعدة العسكرية

وقاعدة برنيس العسكرية، الواقعة جنوب شرقي البحر الأحمر، أقيمت على مساحة 150 ألف فدان، وتعتبر أكبر قاعدة عسكرية من نوعها في أفريقيا، حيث تضم عدد من الممرات كل منها بطول 3 آلاف متر وعرض من 30 إلى 45 متر وعدد 2 ترمك، بالإضافة لعدد من دشم الطائرات ذات تحصين عالي، بالإضافة لهنجر عام لصيانة وإصلاح الطائرات.

وتضم القاعدة الجوية في برنيس منطقة فنية تشمل 45 مبنى ومنطقة إدارية تشمل 51 مبنى.

وتتنوع المنشآت العسكرية لقاعدة برنيس العسكرية، حيث تضم في الشق البحري رصيف حربى بطول ألف متر وعمق 14 متر تسمح بمتطلبات الوحدات البحرية ذات الغاطس الكبير مثل الميسترال والفرقاطات والغواصات، فيما تضم القاعدة العديد من ميادين التدريب والرماية، وجارى العمل على إنشاء ميناء تجارى يضم عدة أرصفة بطول 1200 متر وعمق 17 متر وعدد من المنشآت الخدمية.

وأدخلت في قاعدة برنيس العسكرية، أحدث الفرقاطات ولنشات الصواريخ والغواصات وحاملات المروحيات الميسترال بما لها من خواص استراتيجية وتكتيكية تعزز من القدرات الهجومية والدفاعية للجيش المصري.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق