لافروف: الناتو دمر الدولة الليبية في العام 2011 بشكل غير قانوني 

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن ليبيا لا توجد بها دولة في الوقت الحالي، وأن الشعب الليبي سيخسر كثيرا إذا تكرر السيناريو السوري.

كولومبو (سريلانكا) – سبوتنيك. وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع نظيره السريلانكي، اليوم الثلاثاء “أعتقد أن الشعب الليبي سيخسر إذا أصبحت ليبيا ثانية. مع الأسف، حتى الآن لا توجد دولة في ليبيا”.

وأضاف لافروف: “لقد قام الناتو بتدمير الدولة الليبية في 2011، وما زلنا نعاني من هذه المغامرة غير القانونية حتى الآن”.

وحول دور الناتوفي ليبيا، قال الرئيس الروسي فلاديميربوتين في وقت سابق: “السؤال حول ما يجب أن تفعله روسيا، ما الذي ستفعله، وما الذي لن تفعله — هذا سؤال مهم، ولكن بشكل عام، سيكون من الجيد أن نتذكر كيف بدأ كل شيء، من دمر دولة ليبيا، بقدر ما أستطيع أن أتذكر، كان هذا قرار الناتو والطائرات الأوروبية قصفت ليبيا، النتائج واضحة — لقد تم تدمير دولة ليبيا”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق