انتقالي لحج عام .. من التنظيم الإداري والنشاط الميداني الحافل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

انتقالي عام .. من التنظيم الإداري والنشاط الميداني الحافل

يافع نيوز – لحج.

عامٱ من الجهود المضنية وأشهر من التنظيم الاداري ، مجاراة للاحداث، وسباقا مع الزمن في حراك سياسي واداري ونشاط ميداني حافلا بالفعاليات السياسية والجماهيرية ، بالتزامن مع ما تشهده المرحلة من ارهاصات جمة على المستويين السياسي والعسكري ، ومخاضات عاشت معها محافظة لحج كغيرها من محافظات الحبيب وحمل رايتها المجلس الانتقالي وقيادته بالمحافظة وفي كل مديرياتها.

انطلق المجلس الانتقالي عامه المنصرم برئاسة، الشاب الجديد الثائر المتحمس رمزي الشعيبي ليواصل مشوار سلفه د. هماش ويعمل جاهدا بمعية طاقمه وهيئة تنفيذية لقيادة دفة المحافظة بالتنسيق مع المديريات التي بذلت جهود مضنية لترتيب صفوفها.

أعلنت صافرة البداية الشعيبية وانطلق مارثون العمل الوطني تحت راية انتقالي، وفريق تنفيذي متحمس، ولجان رديفة تخطط، وتقترح وبداء النشاط الحافل لقيادات العمل الوطني الجنوبي بالقمندانية لحج، ورغم صعوبة المرحلة ، حيث لا زالت جبهات وحدود المحروسة مشتعلة في معظم المديريات ، فكانت اصابع حماة الوطن على الزناد، وعين تحرس، وأيدي تحمي، وأخرى تنظم، وترتب، وتبني، وسارت العجلة الانتقالية بالدوران مع اول الاحداث المركزية بإقامة مهرجان ثقافي فني ، باعتبار لحج ام الثقافة ومنبع الفن والأدب فاقامت الأمانة العامة عبر الدائرة الثقافية مهرجان( على الحسيني سلام ) بالتنسيق مع الإدارة الثقافية بانتقالي المحافظة والذي كان ناجحا وشهد حضورا كبير وتوالت الأعمال والأنشطة وترتيب البيت الداخلي لمقر الانتقالي المركزي بحوطة لحج وتفعيل الادارات وتوزيع المهام الثورية المناطة سياسيا وعسكريا وتنظيميا وإعلاميا واقتصاديا وحقوقيا وشباب وطلاب ومرأة وطفل.. وغيرها من الإدارات واللجان التي واصلت نشاطها وإقامة فعاليتها بمعظم المديريات …
أبرز ما عاشته لحج هو احداث الأمطار وتصدع المنازل واثبت الانتقالي حضوره بين الناس وأعلن حالة الطوارئ والاستنفار لينقذ ما يمكن إنقاذه بتواصله مع الجهات العليا بالمجلس ولجان الإغاثية والإنسانية والمنظمات والهلال الأحمر.
واصل الانتقالي أنشطته والتي تزامن مع والذي كان بمهرجانا حافلا بمديرية ردفان وشهد حضورا فاعلا.
أبرز الأحداث الدعوة الذي وجهة الانتقالي لاقامة فعالية كمليونية عرفانا لدور الامارات والتي كانت محافظة لحج حاضرة بقوة وأبرز المحافظات التي لبت نداء الواجب بسيول بشرية من كل مديريات المحافظة بأجراءات منظمة ومرتبة ومنسقة بمستوى عالي من الدقة حينها.
حفل الانتقالي بأنشطة تنظيمية خاصة مع استكمال اشهار المراكز وتنظيمها كعمل مؤسسي هرمي وكذا في عقد اللقاءات للهيئة التنفيذية والالتزام الدوري بها وكذا إقامة اللقاء الموسع لقيادات أعضاء المحافظة بالدورة الثانية للعام المنصرم واللقاءات المتفرقة المديريات والاطلاع على عملها وحلحلة مشاكلها.

حضرت إدارة المرأة والطفل وكانت أبرز الإدارة نشاطا وحيوية وفاعلية وإقامة مهرجان مركزيا هو الأبرز على مستوى المحافظة شهدته مديرية حالمين .. وتوالت أنشطتها بافتتاح فصول لمحو الأمية باكثر من مديرية ، وإقامة فعاليات فكرية ورياضية وترفيهية للعديد من المدارس والاحياء كنشاط ثوري سياسي هادف ضمن خطة أعدت بداية العام .. وفعلت معظم إداراتها في المديريات ولا زال النشاط مستمر ولديها خطط قادمة معده.

وحضرت الإدارات الأخرى أبرزها ادارة الشباب والطلاب بإقامة أكثر من نشاط رياضي وطلابي للمهرجانات وبطولات رياضية في أكثر من مديرية ايضا مشاركة في مهرجانات مركزية دعت إليها ورعتها خاصة الكرنفال الاحتفائي بثورة اكتوبر في ردفان والذي كانت إدارة الشباب بالمحافظة والمديرية صاحبة البصمة الواضحة انتقالية، واقامة بطولات لالعاب وأندية المحافظة ودوريات للشهداء في أكثر من المديرية ولها نزولات ولقاءات ميدانية مع الجهات المختصة في نسق ثوري وعمل منظم يحتوي الكل.
الإدارة الثقافية في المجلس كانت لها أنشطة فنية وأعمال جمة تمثلت بتكريم نخبة من الفنانين والمثقفين بالمحافظة وكذا إقامة ندوات ثقافية في بعض المديريات تتحدث عن دور الثقافة في بناء الاوطان وخاصة محافظة لحج وما تكتنزه من موروث ثقافي وادبي وفني.
لم نغض الطرف عن بعض الإدارات السياسية التي ترسم وتخطط والأمنية التي تنفذ وتنسق فكان الجانب الأمني المنسق مع الحزام الأمني وكتيبة حزم5 وأمن المحافظة وبقية القطاعات الأمنية في المديريات كان الأبرز بتناسق عملي لاستتابة الأمن وحل الإشكاليات أن برزت هنا وهناك كانت الجنة الأمنية الانتقالية متواجدة مع تلك الأحداث ومستمرة لتنسيق العمل الثوري بكل المديريات وعلى تواصل دائم بعملياتها اليقضة التي تعمل على مدار الساعة بفاعلية وبتنسيق مع عمليات القطاعات الآخر في المحافظة وكذا على المستوى الأعلى للإنتقالي بالجنوب.

إدارة الشهداء والجرحى والاكثر ملف انساني مسكته تلك الإدارة وواصل أعضائها نشاطهم ومتابعة رصد الجرحى والشهداء بالتنسيق مع الجهات العاملة في الجوانب الإنسانية بالمحافظة وخارجها ، جراء استمرار المعارك وما تقدمه لحج من تضحيات كبيرة في كل جبهات الجنوب هناك الالم تجرعتها الأسر بفقد معيلهم، وكذا من يحتاج للمتابعة للسفر كجريحا إصابتهم عاهات مستدامة بحاجة للسفر للعلاج والتواصل مع الجهات المعنية، تضل هذا القضية الشائكة التي يبحث الانتقالي مع الجهات المختصة بحلحلة تلك المعاناة المنتجة وتبذل إدارة الشهداء بالتنسيق مع مكتب الشهداء بالمحافظة العمل في هذا المضمار وتعمل على تفعيل إداراتها في بقية المديريات ودعت إلى لقاء تشاوري خلال العام لرسم خطة العمل والمضي قدم بجهود مكثفة في هذا الملف الإنساني الشائك.
اختتمت الإدارات الاقتصادية والقانونية والحقوق وحقوق الإنسان أنشطتها بندوات اقامتها في المحافظة لاطلاع الرأي العام على ما يدور في المحافظة بتلك الاتجاهات بالإضافة إلى أنشطة لها متفرقة تقوم بها بالتزامن مع أحداث تشهدها المحافظة والجنوب.
ادارة الاعلام ومركزها الاعلامي كانت حاضرة بقوة في متابعة الأنشطة والأحداث ومستجدات الانتقالي بالمحافظة وفي طور تفعيل العمل المؤسسي بكل المديريات التي تبذل الإدارات هناك جهود مضنية لنقل الأنشطة الحافلة المقامة بها .
حيث شاركت بعدد من الدورات الاعلامية بالمجلس وعلى مستوى المؤسسات المختصة الأخرى لتأهيل كادر اعلامي بالمحافظة.
ويضل الاعلام هو السلاح الفتاك والقوي الذي يدفع به الانتقالي لمجابهة الأعداء وكشف المؤامرات التي تحاك ضد القضية خاصة الخروقات لاتفاق الرياض.

وهناك لجان عديدة بالمحافظة تعمل بجهود ثورية كالارشاد الديني والمغتربين والصحة والبحث العلمي واللجان العاملة ، وهناك الشؤون الاجتماعية كإدارة قامت وتقوم بنزولات وحصر وتوثيق المؤسسات والجمعيات ومراقبتها والتنسيق معها خاصة التي تعمل في الجانب الإنساني ومنظمات المجتمع المدني.
هناك إدارات ولجان عاملة عديدة بحاجة للتفعيل وتنسيق عملها مع المديريات وهذا ضمن خطة مدروسة ومنظمة خلال العام الحالي بعد أن رفعت خططها بعمل ثوري وسياسي عسكري اقتصادي حقوقي اعلامي حاسم يدير الدولة ويتمكن منها (عام إدارة الدولة) ضمن الخطة العامة والتوجه السياسي للمجلس الانتقالي بالجنوب.

انتقالي محافظة لحج حفل بانشطته وفعالياته ونزوله الميداني والالتقاء بالجهات المختصة والتنسيق العملي معها … وكان أبرزها مع النيابة العامة والكهرباء والصحة والأمن والاحوال المدنية والتربية والتعليم وبعض المرافق العامة والتأكيد على مواصلة عملها في خدمة الناس.
واختتم المجلس عامه بلقاء موسع لملك الإدارات والمديريات مع رئاسة المجلس الانتقالي ممثلة بالرئيس اللواء عيدروس الزبيدي في المقر العام للقيادة بالعاصمة من خلاله قيم الأداء واطلع على أبرز الأنشطة وكذا المصاعب والعراقيل التي سيتجاوزها خلال 2020م ، مشدد بالحسم والدخول بقوة في مضمار العمل المؤسسي العام.
انتقالي لحج رغم مخاضات المرحلة وتسارع أحداثها يضل المجلس الانتقالي بمحافظة لحج عين المجهر لمراقبة الوضع وتقييمه وكذا لحماية تضحيات ابناء المحافظة وحمل رأيتهم التحررية ، حتى استعادة الوطن المسلوب.
عام جديد يؤكد الانتقالي أنه على الدرب سائر في ظل الارهاصات السياسة والعسكرية بنسق متلاحم لنسيج اجتماعي وتكاتف أبناء المحافظة للعمل سويا تحت الراية الجنوبية.

  • المركز الإعلامي

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

وسوم :

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق