الخارجية الألمانية: تهديد العراق بفرض عقوبات “لا يجدي”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، الاثنين، إن التهديد بفرض عقوبات على لا يجدي نفعا، وذلك بعدما حذر الرئيس الأميركي من أن بغداد قد تتعرض لعقوبات “لم يروا مثلها من قبل مطلقا” إذا أجبرت القوات الأميركية على المغادرة.

وقال ماس لإذاعة دويتشلاند فونك: “لا أعتقد أن إقناع العراق بالتهديد سيجدي وإنما بالحوار”.

وأضاف الوزير أن ألمانيا ستبحث مع بريطانيا وفرنسا اتفاق إيران النووي، وسترد الدول الثلاث هذا الأسبوع على إعلانات إيران الأخيرة بشأن الاتفاق، حسبما نقلت “رويترز”.

وكانت إيران قد أعلنت الأحد أنها ستتخلى عن القيود على تخصيب اليورانيوم لتتخذ بذلك خطوة أخرى في تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي الموقع مع القوى العالمية الست في عام 2015.

ووافق البرلمان العراقي، الأحد، على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية في العراق، ويضمن عدم استخدامها لأراضيه ومجاله الجوي ومياهه لأي سبب.

ويقول القرار إن الحكومة ملزمة بإلغاء طلب المساعدة الأمنية من الدولي الذي يقاتل تنظيم داعش الإرهابي، بسبب إنهاء العمليات العسكرية في العراق وتحقيق النصر.

ويضيف أن على الحكومة العراقية العمل على إنهاء وجود أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية، ومنعها من استخدام أراضيه ومجاله الجوي ومياهه لأي سبب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق