جيش يقاتل قبيلة في ديارها وتارك دولته في صنعاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جيش يقاتل قبيلة في ديارها وتارك دولته في

اقلام حرة 02 يناير 0

40

الدكتور : عبدالله محسن

هؤلاء لو كانوا جيشا كما يزعمون لما كان لهم إلا التزام واجباتهم المتعارف عليها لجيوش العالم قاطبة، لكنهم لم يكونوا يوما جيش او اي تشكيل مسلح نظامي، انهم منذ بدايات تكونهم عصابات قبلية مسلحة وقوى جماعات امتهنت العمل السياسي والعسكري كارتزاق وبسط نفوذ وهيمنة، انهم جماعات اقل من ان توصف بالمليشيا، لان قواعد تحركاتهم ليست كذلك، انهم قطعان لا تمت بالتنظيم والأوامر بصلة إلى اي شكل من أشكال النظام والدولة، لذا لا يرغبون بمواجهة التشكيلات التي من نوعيتهم، لتقاطع المصالح والأهداف وتقاربها، فهربا من ذلهم والمهانة التي يلحقها بهم ،من عرف معادنهم واعتاد هيانتهم ، يذهبون لقتال المدنيين والامنيين، ممارسة لوظيفتهم الحقيقية ،امتهان القتال ارتزاقا ، طاعةلزعاماتهم من الاخوان الخائنين، وبمساعدة من سيلعنهم التاريخ ويسحق حقدهم الدفين على كل ماهو حي ونير مضيئ للجنوب٠٠
فإن لم يكونوا كذلك فبأي منطق يهاجمون قرى قبائل لقموش، القبائل الجنوبية الصامدة، الجبهة الصدامية الرئيسة ،في محافظة الباسلة، القوى الحية والفاعلة في الدفاع عن الحق الجنوبي المستباح، ام ان ظن واعتقاد موجهيهم، انهم بهذا سيبسطون السيطرة والنفوذ ويأمنون ساحة الثروة، المندفعين نحو إطالة امد انتفاعهم بها، لا والف لا، لا يصور لكم خيالكم المريض ذلك، ان شبوة كل شبوة وكل قبائل لقموش هذه القبائل أصيلة ومن عرب الجنوب أيها الاخوننج والمتخنوجيين٠٠
تبا لكم
عاش ابناءقبائل لقموش ورجالتها قدوة لنا جميعا نحذو حذوها
النصر لكم أيها الأشاوس في شبوة قلب الجنوب النابض
لكم تعظيم سلام

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

وسوم :

إخترنا لك