جمعة صمود في العراق.. والمتظاهرون “باقون 40 عاماً”

يافع نيوز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جمعة صمود في .. والمتظاهرون “باقون 40 عاماً”

آخر الاخبار, اخبار العرب 15 نوفمبر 2019 0

1

يافع نيوز – العربية

يتوقع أن يشهد العراق اليوم “جمعة صمود”، دعا إليها المحتجون الذين افترشوا الساحات في بغداد وغيرها من المناطق لا سيما في ، على الرغم من العنف الذي سجل على مدى الأسابيع الماضية، والذي أدى إلى سقوط أكثر من 300 قتيل.

والخميس سقط 4 قتلى من المحتجين على الأقل في بغداد، فيما شهدت مدينة النجف إضراباً عاماً.

ووقف عدد من المحتجين بأقنعتهم وخوذهم وملابسهم الملطخة بالدماء والغبار، الخميس فوق الحواجز المنصوبة في العاصمة العراقية بغداد، وهم يهتفون بسقوط الحكومة، مؤكدين بحسب ما أفادت وكالة رويترز أنهم باقون حتى لو استمرت الانتفاضة 40 عاماً.

ويشارك الشبان العراقيون بالآلاف منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في الأول من أكتوبر، في العاصمة وامتدادها سريعا إلى جنوب البلاد.

وعلى الرغم من مقتل أكثر من 300 متظاهر حتى الآن في تصدي قوات الأمن للمظاهرات السلمية في أغلبها بإطلاق الذخيرة الحية والرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع مباشرة على أجساد المتظاهرين، يتمسك هؤلاء بالبقاء في الساحات.

طفح الكيل!

يذكر أن جيلاً من الشبان الرازح تحت وطأة البطالة المتفشية والنخبة السياسية الموصومة بالفساد وأعوام من الصراع المسلح هيمن على المظاهرات المستمرة منذ شهر ونصف في العراق.

فعلى الرغم من الثروة النفطية العراقية، يعيش العديد من العراقيين في فقر مدقع ولا يحصلون على ما يكفيهم من المياه النظيفة والكهرباء والرعاية الصحية والتعليم.

وفي حين اتخذ رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بعض الإجراءات في محاولة لتهدئة الاحتجاجات، التي تشكل أعقد تحد للنخبة الحاكمة منذ عام 2003. وشملت المبادرات تقديم مساعدات مالية للفقراء وإتاحة المزيد من الوظائف لخريجي الجامعات.

إلا أن تلك المبادرات فشلت في مواكبة المطالب المتزايدة للمتظاهرين الذين يطالبون الآن بهدم نظام تقاسم السلطة الطائفي في العراق ورحيل الزعماء الذين يعتبرونهم فاسدين.

وفي هذا السياق، قال أحد المحتجين ويدعى محمد سعيد ياسين “ليس لدينا أي شيء… لا مدارس ولا مستشفيات مقبولة. لا ثروة للأمة. الساسة لا يعرفون سوى السرقة وهم يسرقون منا… علينا أن نتخلص من هؤلاء المسؤولين الفاسدين. من دون ذلك، لن يكون هناك حل”.

في حين قال حسين وهو متظاهر ارتدى اسطوانة غاز مسيل للدموع فارغة حول عنقه، لوكالة رويترز “نحن الشبان فاض بنا الكيل والأوضاع ليست عظيمة. ليست لدينا وظائف ولا رواتب… لن نرحل.. حتى لو استمر ذلك 40 عاما”.

 

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر جمعة صمود في العراق.. والمتظاهرون “باقون 40 عاماً” في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق