بطل غوص قضى غرقاً.. هذا ما قاله أصدقاؤه

يافع نيوز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بطل غوص قضى غرقاً.. هذا ما قاله أصدقاؤه

آخر الاخبار, اختيار المحرر 08 يوليو 2019 0

60

يافع نيوز – منوع:

“بسام ستبقى في قلوبنا”.. هكذا ردَّد أصدقاء الغواص، بسام بخيت، الذي توفي غرقاً، بعد أن فُقِد يوم الخميس الماضي داخل أعماق بحر جدة، حينها كتبوا عبر حساباتهم عبارات الألم والفراق، وقالوا إن بسام غواص حر وبطل حقق أرقاماً قياسية، وكان سمته الأخلاق العالية والابتسامة الدائمة والحياء، مؤكدين أنهم غير مصدقين ما جرى، فالفراق صعب وموجع.

كما سطروا عبارات الدعاء والرحمة في وفاة صديقهم، فقال أحدهم: “وفاة بسام بخيت البطل السعودي في رياضة الغوص الحر، شكلت صدمة لجميع محبيه، فهو بطل المملكة في الغوص الحر، وكان من إنجازاته تسجيل رقم قياسي للغواصين السعوديين والخليجيين في مدينة دهب المصرية في جنوب سيناء، ضمن بطولة منظمة أيدا العالمية، وبمشاركة غواصين من عدة دول عربية وأوروبية، وتمكن الغواص السعودي حينها من إنهاء غطسته والنزول بعمق 71 مترا دون إسطوانة أكسجين، معتمداً على هواء الرئة فقط، وذلك لمدة دقيقتين وخمسين ثانية”.

من جهته، أكد هيثم، شقيق الراحل بسام في حديث لـ “العربية.نت”، أن بسام توفي وهو محب لأهله رافعاً راية بلده في محافل كثيرة، ويكفينا أن الجميع يذكره بالخير، ويتحدث عن صفاته الطيبة وخلقه الرفيع، ولا نريد سوى الدعاء له بالرحمة والمغفرة”.

وقال عثمان باطرفي صديق بسام: “الغواص بسام اختفى أثناء قيامه بالتدريبات والتجهيز لمسابقة في الغوص الحر، وعُرف عنه الطموح وحبه للغوص، وقد درست معه في كلية ينبع الجامعية التابعة للهيئة الملكية، وأعرف كيف كان كريم الأخلاق”، وأشار إلى أن بسام كان مستمراً في التدريبات لدخول منافسة على عمق 80 متراً، وكان يحلم بتحطيم هذا الرقم، بما يمتلكه من مهارات متعددة وإصرار على التميز.

وأوضح باطرفي أن الغوص الحر هو النزول إلى الماء بلا أدوات، أي بلا اسطوانات هواء أو معدات للتنفس، وهذا النوع من الغوص يعتمد على القدرة على حبس الأنفاس تحت سطح الماء لأطول فترة ممكنة، ثم العودة مرة أخرى إلى السطح لاستنشاق الأكسجين.

ورجح أن سبب الوفاة في هذه الحالة، قد لا تكون معروفة، فهي إما تيارات بحرية أو اعتراض كائنات بحرية، أو قد يكون بسبب الإغماء، ولكن في النهاية توفي بسام، وهو معروف بحسن أخلاقه وتعامله الطيب من الناس وكفاءاته العالية في التدريب على الغوص وحصوله على شهادات وبطولات دولية في هذا المجال.

وكان حرس الحدود بمكة المكرمة قد أصدر بياناً رسمياً، أوضح فيه المتحدث الإعلامي بحرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة المقدم فارس المالكي، أن مركز تنسيق البحث والإنقاذ بجدة تابع البلاغ الوارد على هاتف طوارئ حرس الحدود (994) يوم الخميس الموافق 1/ 11/ 1440هـ، والذي يفيد بفقدان الغواص بسام بخيت بعد نزوله البحر أثناء ممارسته التدريب على رياضة الغوص الحر، استعداداً لمسابقة جدة الدولية ضمن فعاليات موسم جدة 2019، وتأخره عن الخروج من البحر، وذلك في المنطقة الواقعة شمال أبحر.

وأضاف أنه على الفور تم توجيه دوريات البحث والإنقاذ والدوريات البحرية والساحلية وتحديد موقع الغريق، ومواصلة البحث لأكثر من 24 ساعة حتى عُثر على جثة بسام، وتم انتشاله من نفس الموقع على عمق (80) متراً تقريباً، وشارك في عملية البحث غواصون من حرس الحدود وعدد من الغواصين المتطوعين وزوارق حرس الحدود وزورق من جامعة الملك عبدالعزيز، بالإضافة إلى جهاز الكشف تحت الماء من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.

ودعا المقدم المالكي إلى ضرورة التزام مرتادي البحر بأنظمة وتعليمات حرس الحدود ولائحة الأمن والسلامة لمزاولة الصيد والغوص، وكذلك الالتزام بالمعايير الدولية لممارسة رياضة الغوص والكشف الطبي للتأكد من عدم وجود ما يمنع الغوص، مؤكداً على ضرورة التواصل مع حرس الحدود عبر الرقم (994) للإبلاغ عن أية حالة طارئة.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

وسوم :

# #الجيش_اليمني #الشرعية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بطل غوص قضى غرقاً.. هذا ما قاله أصدقاؤه في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق