تقرير : ماذا قال ابناء الجنوب عن ذكرى اجتياح الجنوب

يافع نيوز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تقرير : ماذا قال ابناء الجنوب عن ذكرى اجتياح الجنوب

يافع نيوز – خاص.

في مثل هذا من يوليو ، وقبل خمس وعشرين عام ، قوات نظام نظام وحلفائه يجتاجون أرض الجنوب وعاصمته ، وقبل ذلك يصدروا فتوى تكفير بحق الجنوبيين واستحلال قتلهم ، ومن ثم فرضوا بقوة السلاح احتلال هو الأسوء في تاريخ الوطن الجنوبي وربما المنطقة ، هذا الذكرى الشؤم يتذكرها أبناء الجنوب من قادة وسياسيين ونشطاء وصحفيين ، وترصد يافع نيوز أبرز ما قالوه في هذه الذكرى في التقرير التالي.

ويتذكر نائب رئيس هذه الذكرى ، وقال : السابع من يوليو يوم ازداد فيه الجنوبيون يقينا بأن الوحدة ماتت إلى غير رجعة، يوم زاد من قوة الجنوبيين ووحدهم وقوى عزيمتهم وصارت عقيدة في كل بيت جنوبي تغرس في كل طفل أن هذا هو يوم انتهاك الحرمات والمقدسات كيوم القبطان هنس 19 يناير 1839م.

واضاف : مرت السنون والجنوبيون على موعد انبلاج الصباح.

من جانبه القيادي الجنوبي أحمد الربيزي قال : كان الاحتلال اليمني للجنوب بعد الغزو الأول في ٩٤م يحتفل بأنتصاره بأحتلال الجنوب، في  (7يوليو) واليوم يحسب الساعات والدقائق، متمنياً مرور هذا اليوم بسلام.

واضاف : هكذا هي الشعوب الحية تحول أيام  انتكاساتها الى أيام لنهوظها، بدء بانطلاقة (الحراك) الى يوم النصر القادم لامحالة.

 

ووصف المحامي عارف ناجي علي ذكرى اجتياح الجنوب 7 يوليو باليوم المشؤم ، وقال  : تهل علينا ذكرى اجتياح الجنوب،  إحتلال نظام صنعاء للجنوب في 7 يوليو المشؤم 1994 إثر حربه الظالمة يثبت التاريخ ونضال شعبنا السلمي في الجنوب إن قوى الظلم والاستبداد البغيظ بكل جبروتها لم تستطع ولن تستطيع كسر إرادة هذا الشعب العظيم الذي ناضل ويناضل دفاعأ عن سيادته وهويته وحريته وكرامته متحديأ كل صنوف العسف والقهر والظلم واﻹقصاء التي تعرض ويتعرض لها مقدمأ التضحيات الجسام وقوافل من الشهداء الابرار والجرحى والمعتقلين والمشردين وتحمل  ولازال يتحمل شتى صنوف  الايذاء والحرمان والعذاب فى حياته اليومية بصورة منهجية متعمدة.

 

بدوره قال الناشط الحقوقي نصر العيسائي : حدث في مثل هذا اليوم 7/7 من عام 1994م :اجتياح واحتلال العاصمة الجنوبية عدن من قبل جيوش الشمالية وحليفتها القاعدة الإرهابية والقبائل الهمجية ، ومن ذلك اليوم احتل الجنوب وبدأت عمليات القتل والسلب والنهب والتدمير الممنهج لكل مقومات الدولة الجنوبية.

ويضيف العيسائي : وفي نفس اليوم 7/7من عام 2007 م ، حول الجنوبيين ذكرى هذا اليوم لتكون انطلاق الحراك الجنوبي في الجنوب المطالبة بفك الارتباط من دولة الاحتلال الشمالي وأنها الوحدة اليمنية.

ويصف العيسائي هذا اليوم بالقول : يوماٌ اسود صنعة اصحاب قلوبً سود، ثلاثي الشر في اليمن ، عفاش و قواته، حزب الاصلاح ومليشياتهم القبلية والمتطرفة ، وتحالفاتهم مع تنظيم القاعدة او ما يعرف حينها بالمجاهدين العرب حينها ، ستظل احتلالهم للجنوب لعنه تلاحقهم الى يوم الدين.

‏إلى ذلك قال السياسي أحمد الصالح : لم ولن يمتلك الشجاعة احد من القيادات العسكرية أو السياسية ليعتذر للجنوب ولو كاذبا عن مشاركته في جرائم٧-٧-٩٤ ، بل على العكس اليوم اجازة رسمية للاحتفال بالجريمة الشنعاء.

واضاف : تخيل يقتل منك عشرة الف مواطن ويسرح جيشك ويفصل موظفيك ويفتي بتكفيرك ثم يطالبك اليوم بالوحدة صحيح اللي اختشوا ماتوا.

الإعلامي ليلى ربيع وفي تعليق مختصر وصفت يوم اجتياح الجنوب باليوم الأسود ، وقالت : ‏يوليو الأسود ٧ / ٧ / ١٩٩٤م ، يوم إسقاط العاصمة عدن عسكرياً باستجلاب علي عبدالله صالح عناصر ما تسمى جهادية من أفغانستان لسحق “الكفار ” الجنوبيين !!!!!!!

ولخص الصحفي ماجد الكلدي ان كل ما أتذكره في اليوم الأسود !! في مقال قال فيه : ليس لدي ما أذكره في هذا اليوم غير اختلاط القهر والحزن معا ، لقد كان هذا اليوم هو بداية لأيام وأشهر وسنين طويلة ذل فيها العزيز وأهين فيها الكريم ، وفي حين لاتزال الهزيمة تلقي بظلالها نفسيا على كل الجنوبيون ، دشن أولئك الغزاة حينها الحرب الأخرى بكل الأدوات المتاحة من إقصاء وتهميش وظلم وتسريح قسري من الأعمال وخطف فتات ما تبقى من لقمة عيشهم من فمهم.

مضيفاً : لاشيء يذكر غير اننا كجنوبيين عشنا كل صنوف القهر النفسي التي كان يمارسها القادمين على ظهور الدبابات وما أدراك ماهي تبعات تلك الحرب النفسية .. لا شيء ممكن تذكره في هذا اليوم كشعب راقي متحضر مدني غير معرفتنا دون قدرة على الرفض اننا ذاهبون بكل ذلك الإرث العظيم الى الفساد وأستبدال القبيلة بالنظام والولاء للشيخ وسجانه وأطفاله الصغار .. لا شيء تذكرة غير سنوات من الضياع والبؤس والحرمان من كل الحقوق بل من ابسط الحقوق، فالانتقال من مجانية التعليم والصحة والحرمان من المنح ، الى خصخصة كل تلك الأساسيات يعتبر كارثة وصدمة ليس من السهل على الشخص استيعابها.

واردف : مانتذكره مرارا حاولنا نسيانه فالجراح تدمي والألم يوجع والقهر يسيطر على ذلك الشعب العزيز العظيم .. كل شيء فاجعة بالنسبة لعامة الجنوبيون فمجرد الإشارة إلى هذا اليوم ليس إلا محاولة انكاء الجرح مجدداً.

وبالتزامن مع هذه الذكرى شهدت مدينة بوادي عصر اليوم مسيرة جماهيرة كبرى شارك فيها ابناء وادي حضرموت اللذين قدموا من مختلف مديريات وادي حضرموت ، وذلك تلبية لدعوة أطلقتها القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بحضرموت.

واتت هذه المسيرة إحياءً لذكرى يوم الأرض، وحملت عنوان تجديد العهد للشهداء والجرحى في المضي على دربهم حتى تحقيق الأهداف.

ورفع المشاركون في المسيرة لافتات تطالب برحيل القوات الشمالية من وادي حضرموت ، وتمكين من أمن الوادي وحماية مواطنيه من الانفلات الأمني الحاصل.

شاركنا ..

إعجاب تحميل...

وسوم :

#اليمن #الجيش_اليمني #الشرعية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تقرير : ماذا قال ابناء الجنوب عن ذكرى اجتياح الجنوب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق