أول تصريحات وزير خارجية إسرائيل الجديد تعمق الأزمة بين وارسو وتل أبيب

يافع نيوز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يافع نيوز – متابعات

عقب محاولات تجاوز الأزمة بين إسرائيل وبولندا، وتأكيدات الأخيرة بأنها تلقت توضيحات من تل أبيب بشأن تصريح أدلى به رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، خلال مشاركته في قمة وارسو قبل أيام، حول تعاون البولنديين مع النازية، تسبب أول تصريح أدلى به وزير الخارجية الإسرائيلية الجديد، يسرائيل كاتس، في تعميق الأزمة واستمرارها بين البلدين.

وظهر كاتس، ظهْر الأحد، في برنامج حواري بثته قناة ”13“ العبرية، مكررًا الاتهامات ضد بولندا بشأن تعاونها مع الحزب النازي الألماني إبان الحرب العالمية الثانية، مشيرًا إلى أنه ”لن يستخدم أسلوبًا دبلوماسيًّا خلال حديثه عن المحرقة“، ومؤكدًا أن ”البولنديين رضعوا معاداة السامية مع حليب أمهاتهم“، على حد تعبيره.

في المقابل، رد السفير البولندي لدى تل أبيب مارك ماغيروفيسكي عبر حسابه على موقع ”“ بتوجيه انتقادات حادة ضد كاتس، وغرَّد قائلًا: ”من المثير للدهشة أن تصدر عن وزير خارجية إسرائيل ملاحظة مشينة بهذه العنصرية“، مشددًا على أن ”هذا الأمر غير مقبول على الإطلاق“.

وألغى رئيس وزراء بولندا، ماتيوس مورافيسكي، مشاركته بقمة في إسرائيل، احتجاجًا على اتهامات نتنياهو، حسب ما ذكرت صحيفة ”معاريف“ يوم الأحد.

وذكرت الصحيفة العبرية أن مورافيسكي كان من المقرر أن يشارك في قمة دول ”فيسغراد“ التي ستعقد في إسرائيل الثلاثاء، لكنه ألغى مشاركته على خلفية التوتر بينه وبين نتنياهو.

ويضم المنتدى 4 دول من وسط شرق أوروبا، هي هنغاريا وبولندا والتشيك وسلوفاكيا، وتقول إسرائيل إن الهدف من استضافته هو تشكيل قوة ضغط سياسية، من شأنها أن تدعم موقف إسرائيل لمواجهة قرارات الاتحاد الأوروبي، التي ترى الدولة العبرية أنها معادية لها، ولا سيما في كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

واقترح الرئيس البولندي أندجي دودا أن يتم سحب تنظيم المنتدى من إسرائيل، ومن ثم عقده في وارسو، قائلًا عبر حسابه على موقع ”تويتر“: ”إذا كان رئيس وزراء إسرائيل أطلق هذه الجملة، فإننا سننقل قمة فيسغراد إلى المقر الرئاسي البولندي“، مضيفًا أن ”إسرائيل ليست مكانًا جيدًا لعقد اجتماع، على الرغم من الترتيبات المسبقة“.

وفي تبرير منها لتصريحات نتنياهو، قالت السفيرة الإسرائيلية في وارسو، آنا أزاري، عبر خطاب وجهته إلى رئيس الحكومة البولندية، إن ”نتنياهو لم يقل إن الأمة البولندية هي التي ارتكبت جرائم ضد اليهود، لكنه قال، إن بولنديين تعاونوا مع الحزب النازي“.

عقب محاولات تجاوز الأزمة بين إسرائيل وبولندا، وتأكيدات الأخيرة بأنها تلقت توضيحات من تل أبيب بشأن تصريح أدلى به رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، خلال مشاركته في قمة وارسو قبل أيام، حول تعاون البولنديين مع النازية، تسبب أول تصريح أدلى به وزير الخارجية الإسرائيلية الجديد، يسرائيل كاتس، في تعميق الأزمة واستمرارها بين البلدين.

وظهر كاتس، ظهْر الأحد، في برنامج حواري بثته قناة ”13“ العبرية، مكررًا الاتهامات ضد بولندا بشأن تعاونها مع الحزب النازي الألماني إبان الحرب العالمية الثانية، مشيرًا إلى أنه ”لن يستخدم أسلوبًا دبلوماسيًّا خلال حديثه عن المحرقة“، ومؤكدًا أن ”البولنديين رضعوا معاداة السامية مع حليب أمهاتهم“، على حد تعبيره.

في المقابل، رد السفير البولندي لدى تل أبيب مارك ماغيروفيسكي عبر حسابه على موقع ”تويتر“ بتوجيه انتقادات حادة ضد كاتس، وغرَّد قائلًا: ”من المثير للدهشة أن تصدر عن وزير خارجية إسرائيل ملاحظة مشينة بهذه العنصرية“، مشددًا على أن ”هذا الأمر غير مقبول على الإطلاق“.

وألغى رئيس وزراء بولندا، ماتيوس مورافيسكي، مشاركته بقمة في إسرائيل، احتجاجًا على اتهامات نتنياهو، حسب ما ذكرت صحيفة ”معاريف“ يوم الأحد.

وذكرت الصحيفة العبرية أن مورافيسكي كان من المقرر أن يشارك في قمة دول ”فيسغراد“ التي ستعقد في إسرائيل الثلاثاء، لكنه ألغى مشاركته على خلفية التوتر بينه وبين نتنياهو.

ويضم المنتدى 4 دول من وسط شرق أوروبا، هي هنغاريا وبولندا والتشيك وسلوفاكيا، وتقول إسرائيل إن الهدف من استضافته هو تشكيل قوة ضغط سياسية، من شأنها أن تدعم موقف إسرائيل لمواجهة قرارات الاتحاد الأوروبي، التي ترى الدولة العبرية أنها معادية لها، ولا سيما في كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

واقترح الرئيس البولندي أندجي دودا أن يتم سحب تنظيم المنتدى من إسرائيل، ومن ثم عقده في وارسو، قائلًا عبر حسابه على موقع ”تويتر“: ”إذا كان رئيس وزراء إسرائيل أطلق هذه الجملة، فإننا سننقل قمة فيسغراد إلى المقر الرئاسي البولندي“، مضيفًا أن ”إسرائيل ليست مكانًا جيدًا لعقد اجتماع، على الرغم من الترتيبات المسبقة“.

وفي تبرير منها لتصريحات نتنياهو، قالت السفيرة الإسرائيلية في وارسو، آنا أزاري، عبر خطاب وجهته إلى رئيس الحكومة البولندية، إن ”نتنياهو لم يقل إن الأمة البولندية هي التي ارتكبت جرائم ضد اليهود، لكنه قال، إن بولنديين تعاونوا مع الحزب النازي“.

إعجاب تحميل...

# #الجيش_اليمني #الشرعية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر أول تصريحات وزير خارجية إسرائيل الجديد تعمق الأزمة بين وارسو وتل أبيب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق