المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بعدن تدشن حملة (1 – 1) 2019م

يافع نيوز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

 

/ خاص

دشن محافظ عدن أحمد سالمين، اليوم، والمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان في عدن، الحملة الخيرية السنوية للعام 2019م “سأبدأ عامي بخير يوم (1 – 1) لمرضى السرطان / عدن”*.

وفي التدشين، أكد محافظ عدن سالمين، على أهمية تكاثف وتوحيد جهود الجميع لمواجهة مرض السرطان الذي أصبح أكثر انتشاراً في الفترة الأخيرة، وأثنى على جهود المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بعدن في مساعدة المرضى والتخفيف من آلامهم, داعياً الجميع إلى التفاعل مع حملة سأبدأ عامي بخير والتبرع الطوعي بمصروف أول يوم من العام الميلادي 2019م والوقوف إلى جانب المؤسسة لمواصلة تقديم خدماتها ورعاية مرضى السرطان.

من جانبه قال نائب مدير المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان في عدن إبراهيم بامفروش، يطيب لنا في بداية عام جديد أن نرفع لكم أسمى آيات التهاني وأرق الأمنيات، سائلين المولى الكريم أن يجعله فاتحة خير ورخاء وعنوان محبة وألفة وعافية.

وأضاف، أن المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان، هي مؤسسة خيرية تهدف لجمع كافة الجهود الشعبية في مؤازرة الجهود الرسمية لخدمة مرضى السرطان في بلادنا، فالمعروف في كل بلاد العالم أن مكافحة السرطان ورعاية المصابين بالمرض تتطلب مبالغ باهظة، مما يتطلب تضافر كافة الجهود الرسمية والشعبية إزاء الاهتمام بالمرضى.

وأوضح أن أساس عمل المؤسسة هو خدمة المصابين بمرض السرطان والتخفيف من معاناتهم وآلامهم، وأن المؤسسة تعمل على أربعة محاور تشمل التوعية والتثقيف بأسباب تفشي مرض السرطان ومحاولة تجنب أسبابه، والكشف المبكر عنه (العيادة الوردية للكشف عن سرطان الثدي – وحدة الأشعة الضوئية للأمراض الجلدية)، وتقديم الخدمات الصحية (الأشعة المقطعية ــ العلاجات ــ الفحوصات ــ المستلزمات الطبية ــ تذاكر السفر)، إضافة إلى تقديم الدعم النفسي والعطاء الاجتماعي.

ولفت با مفروش، إلى أن المؤسسة نجحت منذ إنشائها قبل نحو 12 عاماً في قطع شوطاً كبيراً بخدمة مرضى السرطان، من خلال العمل والعطاء المتواصل في سبيل خدمة مرضى السرطان وتقديم العون لهم والتخفيف من معاناتهم وآلامهم القاسية, وهو ما منح المؤسسة حق التصدر وشرف الريادة من بين جميع الجهات العاملة في هذا المجال الإنساني.

وأشار إلى أنه على الرغم من الظروف المحبطة، إلا أن المؤسسة تمكنت من صنع لوحة انتصار وتدوين عنوان عطاء وخير ومحبة بالدعم السخي من أيادي الخير, حيث استفاد من يناير حتى نوفمبر من العام الماضي 2018م ما يزيد عن 7 آلاف و 157 من المرضى والمترددين (ذكور وإناث) بكلفة مالية بلغت نحو 42 مليوناً و 516 ألفاً و 544 ريالاً.

كما قال إبراهيم بامفروش، إن حملة 1-1 سأبدأ عامي بخير لصالح مرضى السرطان، هي فكرة بدأت منذ العام 2015م، ونحن نحييها هذا العام للموسم الثالث على التوالي، وملخص الفكرة أنها دعوة لكل شرائح المجتمع تجار وعمال وطلاب وموظفين وغيرهم للمساهمة في خدمة مرضى السرطان، من خلال التبرع بدخل أو مصروف أو ربح اليوم الأول من العام، الذي هو يوم (1 – 1).

وأضاف: ونحن بذلك نتيح لكل المجتمع المساهمة في رعاية مرضى السرطان، الذين هم من أشد الناس حاجة وأكثرهم تضرراً ونحن نحث أنفسنا والآخرين على عمل الخير وافتتاح العام بهذه الفضيلة، لعل الله يوفقنا ويرزقنا ويحمينا سائر أيام العام، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه.

من جهتها قدمت الأستاذة فخري نبيل المعروفة ب الشيف فيف، عدداً من النصائح حول دور وأهمية التغذية الصحيحة في الوقاية من السرطان، مثمنة دور المؤسسة في التوعية والتثقيف والكشف المكبر.

حضر حفل تدشين الحملة وكيل أول محافظة عدن محمد نصر الشاذلي، ووكيل محافظة عدن لقطاع المشاريع المهندس غسان الزامكي، ونائب رئيس جامعة عدن للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد عقلان، ورئيس الغرفة التجارية الصناعية بعدن أبوبكر باعبيد، ومدير عام مديرية صيرة بعدن خالد سيدو، والمسؤول الإداري والمالي في الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات بعدن ذكرى العراشي وعدد من المسؤولين والأطباء والناشطين.

إعجاب تحميل...

# #الجيش_اليمني #الشرعية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بعدن تدشن حملة (1 – 1) 2019م في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق