اخبار السعودية اليوم - مواطن مفجوع بفقدان زوجته وابنته: «سور جدة» قتل عائلتي.. ولا أجد عذرًا لإهمال البلدية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصل – فريق التحرير:

كشف الموطن عبدالله العشري، تفاصيل جديدة بشأن حادثة وفاة زوجته وابنته وإصابة ابنه بجروح خطيرة إثر تعرضهم لحادثة سير بسبب سور خاص بأحد أحواش حي الياقوت في أبحر الشمالية بمحافظة جدة.

وأضاف العشري أن زوجته (41 عاما) وابنته البكر (19 عاما) رحلا بسبب الإهمال الجسيم من الجهة المعنية، وما زال نجله (18 عاما) في حالة خطرة بالعناية المركزة في مجمع الملك عبدالله مصابا بكسور ‏في الجمجمة والدماغ والوجه وثلاثة كسور في العمود الفقري إضافة إلى فقد عينه اليمنى، مؤكدا وجود إشكاليات في تصميم الطريق بخروج جزء من السور إلى الطريق العام.

وأشار إلى أن الحادثة وقعت في أول أيام العيد عندما كانت أسرته ‏في طريق العودة للمنزل، ويقود السيارة ابنه ذو الـ18 عاما على الطريق الترابي المتفرع من طريق الملك فيصل الذي يعد الشريان الرئيسي ‏للحي، وبقي الشارع على هذه الحال لأكثر ‏من 10 أشهر، لا إنارة أو حواجز أو تنبيهات توضح لمرتادي الطريق خطورته، وما زاد الأمر سوءا وجود السور الذي أبلغ المواطنون عن مخاطره أكثر من مرة، آخرها في شهر‏ ربيع الأول، ولم يتخذ أحد أي إجراء بحق مالك السور، وفقا لـ”عكاظ”.

ولفت المواطن عبدالله العشري إلى أن أحد ‏المجاورين للسور ‏قدم 6 بلاغات ‏‏ضد الموقع ولم يحدث أي تحرك لمعالجة الأمر من بلدية أبحر، ‏‏إذ اكتفى مراقبوها ‏بوضع إشعارات على سور الحوش والمغادرة ‏دون أي إجراء حقيقي.

حواجز في موقع الحادث

 

موقع الحادث

نجل العشري منوما في المستشفى

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق