اخبار السعودية اليوم - «الصحة» توضح سبب تطبيق منع التجول الكامل في عدة مدن (فيديو)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصل – فريق التحرير:

أوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، الدكتور محمد العبدالعالي أن قرار منع التجول على مدار (24) ساعة يومياً في كل من (، تبوك، الدمام، الظهران، الهفوف) جاء بسبب مستوى المخاطر المتغير.

وأضاف العبدالعالي، خلال لقائه ببرنامج “في الصورة”، أن منع التجول على مدار 24 ساعة خطوة إضافية تأتي بسبب مستوى الحركة المرصود التي تجاوزت 50% وعدم التقيد بتعليمات عدم الخروج إلا للضرورة.

وأشار متحدث الصحة، إلى أن الأمثلة التي شوهدت لتزاحم وتجمعات كانت مقلقة، وكان لا بد من اتخاذ مثل هذه القرارات.

ولفت إلى أن هذه القرارات تستهدف حماية المجتمع من تفشي الوباء، ومنع الوصول إلى المستويات التي وصلت إليها الدول الأخرى والخروج عن السيطرة.

يذكر أن مصدر مسؤول بوزارة الداخلية، صرح في وقت سابق أنه في إطار الجهود التي تقوم بها المملكة في مواجهة جائحة فيروس ، وتنفيذاً لتوصيات الجهات الصحية المختصة برفع درجة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية، للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين فيها وسلامتهم، فقد تقرر أن يكون منع التجول على مدار (24) ساعة يومياً في أرجاء مدن: (الرياض، تبوك، الدمام، الظهران، الهفوف)، وكذلك في أرجاء محافظات: (جدة، الطائف، القطيف، الخبر) كافة، مع استمرار منع الدخول إليها أو الخروج منها، وذلك اعتبارًا من تاريخه وحتى إشعار آخر.

ولا يشمل منع الدخول والخروج الفئات المستثناة من منسوبي القطاعات الحيوية في القطاعين العام والخاص، الذين تتطلب أعمالهم الاستمرار في أدائها أثناء فترة المنع، وذلك بحسب ما ورد في الأمر الملكي الكريم رقم 45942 وتاريخ 1441/7/27هـ.

ثانياً: يسمح – في أضيق نطاق – للسكان بالخروج من منازلهم لقضاء الاحتياجات الضرورية فقط؛ مثل الرعاية الصحية والتموين، وذلك داخل نطاق الحي السكني الذي يقيمون فيه، وخلال الفترة من الساعة السادسة صباحًا وحتى الثالثة عصراً يوميًا. كما يقصر التنقل بالسيارات داخل الأحياء السكنية خلال هذه الفترة على شخص واحد فقط، بالإضافة إلى قائد المركبة، لتقليل المخالطة إلى الحد الأدنى.

وتضمن القرار منع ممارسة العمل بأي أنشطة تجارية، عدا عمل المرافق الصحية والصيدليات، ومحلات بيع المواد التموينية، ومحطات الوقود، ومحلات الغاز، والخدمات البنكية، وأعمال الصيانة والتشغيل، وفنيي السباكة والكهرباء والتكييف، وخدمات إيصال الماء وكذلك صهاريج الصرف الصحي.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق