اخبار السعودية اليوم - خبير بمكافحة الجريمة يكشف أسباب ظاهرة «اختطاف الأطفال»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصل- فريق التحرير:

استبعد أستاذ مكافحة الجريمة في جامعة القصيم الدكتور يوسف الرميح، أن تكون هناك عصابات بالمفهوم الاحترافي لاختطاف الأطفال، مشيرا إلى أن ذلك يعتبر فسادا في الأرض وفيه حكم بالإعدام.

ووفقاً لـ”عكاظ” لفت الرميح، إلى أن اختطاف الأطفال موجود منذ الأزل وليس وليد الساعة، منوها إلى أن زيادته أمر طبيعي، كون كل الجرائم تزيد حاليا بسبب زيادة السكان والعوائل وزيادة المهاجرين والأجانب.

وقال: «كان قديما عدد السكان بالمملكة 6 ملايين، ارتفع الآن إلى 35 مليونا، ليست زيادة مخيفة، إنما وقعت حادثة أو حادثتين وبسبب تسليط الإعلام عليها بدأ الناس بالشعور بالهلع والانتباه». لافتاً إلى أنه عند التحقيق مع المتهمين يبدأون بالنفي والإنكار، ثم تنكشف الحقيقة بالإثبات عن طريق الشهود والبصمات وتحليل «DNA»، فيعترف الجاني.

وعن دور الجهات المعنية لمنع تفشي هذه الظاهرة، قال الرميح: «الجهات الأمنية والصحية لها دور كبير ورئيسي وحيوي بإغلاق أماكن الولادة، ليكون الدخول لها برمز، ويُبصم الطفل، أو توضع عليه إشارة، واستخدام كاميرات ورجال أمن، ولا يخرج الطفل نهائيا إلا بورقة رسمية وشهادة رسمية، ولا يدخل أي شخص في وقت الزيارة للحضانة، ولا يدخل شخص للقسم إلا ببطاقة حتى إذا كان زائرا، فالمراقبة الشديدة للقسم تحد من الاختطاف».

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق