اخبار السعودية اليوم - قصة شجاعة جندي بُترت يده أثناء تصديه لهجوم حوثي بالحد الجنوبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصل – فريق التحرير:

سرد جندي بالقوات المسلحة قصة بتر يده؛ بعد أن تعرّض لمقذوف أثناء قيامه بواجبه في التصدي لمحاولة اعتداء على مجموعته، خلال تواجده في الحد الجنوبي.

وروى العسكري أحمد القرني، أثناء لقاء أجري معه في برنامج “علمتني الحياة” على قناة “mbc”، إنه سبق وشارك في عدة جبهات وفي إحدى المرات كان لديه مهمة مع مجموعته في منطقة حدودية، وكان زملاؤه يتناولون الإفطار فيما كان هو مكلفاً بالمراقبة.

وقال القرني: إنه أثناء تواجده في برج المراقبة بدأ قناص معتدٍ في استهدافهم لكن موقعهم كان محصّناً بحيث لا يستطيع الرصاص اختراقه، لكن القناص أجبر زملاءه على البقاء في أماكنهم، وفي تلك اللحظة أتاه بلاغ من الملاحظ بوجود 4 أشخاص في الوادي في طريقهم إلى زملائه لاستهدافهم.

وأوضح أنه فهم أن دور القناص هو تثبيت زملائه في أماكنهم ليمكّن الأربعة الآخرين من الوصول إليهم، فاتخذ قراراً بالتصدي لهم بمفرده ومنعهم من الوصول لزملائه، وتبادل معهم إطلاق النار وألقى عليهم قنابل تمشيط.

وأوضح القرني أن مقذوفا أصاب البرج الذي يتحصن فيه أثناء الاشتباك وأحدث انفجاراً تسبب في بتر يده وتعرضه لإصابات متفرقة في جسده، وتدخل أحد زملائه ونجح في إخراجه من البرج رغم محاولات القناص استهدافهم، وقام بإسعافه وإبعاده عن الموقع بواسطة مركبة.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق