اخبار السعودية اليوم - «بلدى الرياض» يتفاعل مع مطالبات قاطني حي المونسية «قرطبة»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصل – فريق التحرير:

عقد مجلس بلدي جلسته الخامسة والستين في مقر المجلس بحي الملز برئاسة الأستاذ خالد العريدي رئيس المجلس البلدي بالرياض، وحضور أعضاء المجلس.

واستعرض بلدي الرياض مع المهندس عيد السبيعي مدير إدارة التشغيل والصيانة بالأمانة، الخطة التنفيذية وميزانية الإدارة لعام 2020م، مؤكدًا على أهمية معالجة الملاحظات الواردة من المواطنين، والترتيب لعقد 3 اجتماعات مع الإدارة خلال هذا العام لمتابعة تنفيذ خطة الإدارة.

وتابع بلدي الرياض مع د.أسامة الربعي من إدارة صحة البيئة بالأمانة، ومدير برنامج إجادة أ.عبدالرحمن المشيقح نتائج توصيات اللقاء المشترك، والمعالجات المنجزة، وأكد المجلس على أهمية إعلان الاشتراطات للمواطنين وأصحاب المحلات ومعالجة بقية الملاحظات.

وقدم خالد الحربي من مكتب تنسيق مشاريع المدينة بالأمانة، الخطة التطويرية للمكتب لعام 2020م، موضحًا أن متابعة المشاريع والحفريات أوكلت لإجادة مع تكوين 66 فرقة ميدانية لمتابعة المقاولين، وبارك المجلس هذه الخطوة لمتابعة الشركات المنفذة لأعمال الحفريات.

واستجابة وتفاعلاً مع تقدم عدد من أهالي ومستثمري حي المونسية (حالياً) قرطبة (سابقاً) بشكوى للمجلس عن تضررهم البالغ من تغيير اسم الحي من قرطبة إلى المونسية وعدم انطباق المسمى الجديد على صكوك تملكهم وأثره السلبي على قيمة عقارتهم، قام بلدي الرياض بما يلي:

قام المجلس بمخاطبة الأمانة وجاء الرد بأنه لا يمكن تغيير حدود الأحياء لارتباطها بالخدمات والمخططات المعتمدة، وبأن الصكوك القديمة المرفقة مع الشكوى صدرت بعدها صكوك جديدة باسم حي المونسية.

ويوصي المجلس بأهمية إرفاق ما يثبت صدور المخططات وتراخيص البناء بالمسمى القديم لنطاق المتقدمين بالشكوى، للرفع بها للأمانة لمراعاة بقاء اسم الحي على ما هو معتمد في المخططات والتراخيص.

كذلك أفادت الجهة المختصة بشأن مشكلة طفح مياه الصرف الصحي بأحياء الموسى وطويق، بأن المشكلة تتلخص في عدم توفر شبكات للصرف الصحي، وتم وضع حلول مؤقتة بتنفيذ شبكات خفض منسوب المياه الأرضية، إلى حين قيام شركة المياه بإنشاء شبكات الصرف الصحي في جميع أحياء غرب الرياض.

وحيال شكوى وجود برج للاتصالات في حي الحزم، أفادت هيئة الاتصالات بمطابقة البرج لشروط الإنشاء والضوابط البلدية والفنية للترخيص به، وأوصى المجلس بأهمية تحديث الاشتراطات البلدية المتعلقة بتراخيص إنشاء أبراج الاتصالات داخل الأحياء السكنية.

وبنقل مطالبات المواطنين بإيجاد أنظمة لحرق الحمأة في عدد من المواقع التابعة لشركة المياه في نطاق بلدية الحائر، أفادت الشركة بعدم الحاجة لأنظمة حرق في مواقع المحطات، لوجود مخطط استراتيجي لمعالجة الحمأة والتخلص منها لمدة 25 عام.

وبخصوص توصية بلدي الرياض المرفوعة لشركة الكهرباء بتوفير مولدات كهرباء لأهالي مخططي عريض ومخطط 3020 بحي نمار بشكل مجاني لحين إيصال الخدمات لهم، فتمت الإفادة من شركة الكهرباء بما يلي: “لا يمكن توفير مادة الديزل بشكل مجاني سواء للأغراض التجارية أو للاستخدام الذاتي وأن الشركة بانتظار توفير الميزانيات المخصصة لعقود إيصال الخدمة الكهربائية لمخططات المنح حتى تتمكن من توقيع العقود الخاصة بتلك المشاريع والبدء بتنفيذها”.

هذا وسيتبنى المجلس مطالب المواطنين واحتياجاتهم غبر زيارة وزارة المالية وعدد من الجهات المعنية لعرض احتياجات المواطنين وأهمية إيصال الخدمات لهم.

وأما بخصوص توصيات بلدي الرياض بتوفير شركة المياه لصهاريج المياه بشكل مجاني لساكني مخططي عريض ومخطط 3020 نمار، فتمت الإفادة من شركة المياه الوطنية بما يلي:”يتعذر توفير الصهاريج للمواقع المشار إليها، وأنه تم إعداد عقود تنفيذ الخطوط الرئيسية لشبكات التوزيع الداخلية لمخطط عريض وبانتظار الاعتمادات المالية للبدء بالتنفيذ، أما مخطط 3020 بنمار فقد كان خارج النطاق العمراني حتى عام 1440هـ، وسيتم أخذه بالاعتبار عند تحديث المخطط الاستراتيجي للشركة مستقبلا بإذن الله”.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق