اخبار السعودية اليوم - «الصحة» توضح اشتراطات تملُّك العيادات الطبية الخاصة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصل- فريق التحرير:

عقب قرار مجلس الوزراء بتعديل فقرة من نظام المؤسسات الصحية والمتعلقة باشتراط أن يكون مالك العيادة طبيبا سعودياً متخصصاً في طبيعة عمل العيادة ومشرفا عليها، أكدت وزارة الصحة أن القرار يشمل العيادات الخاصة التي يتم ترخيصها بطبيب سعودي واحد فقط، وهي تختلف عن المجمعات الطبية التي تحتوي على ثلاث عيادات على الأقل.

ووفقاً لـ”مكة”، أوضحت الوزارة أنه يحق لغير السعودي تملك أي مؤسسة صحية خاصة باستثناء العيادات الخاصة بالطبيب السعودي منفرداً.

وكان مجلس الوزراء وافق على تعديل نظام المؤسسات الصحية الخاصة، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م / 40) وتاريخ 3 / 11 / 1423، وذلك بتعديل الفقرة (2) من المادة (الثانية)، لتكون بالنص الآتي «يشترط في مالك العيادة أن يكون طبيباً سعودياً متخصصاً في طبيعة عمل العيادة، ومشرفاً عليها، ومتفرغاً تفرغاً كاملاً لها».

بدوره أشار المتحدث الرسمي للهيئة السعودية للتخصصات الصحية فهد القثامي إلى أن مهمة الهيئة هي التحقق من وجود الكفاية العلمية والمهنية للممارسة المهنية، ويتعلق ذلك بذات الممارس فقط عندما يريد الانخراط في العمل الصحي، حيث يجب عليه أن يحصل على تصنيف وتسجيل من الهيئة.

وأوضح رئيس لجنة الموارد البشرية السابق بغرفة الشرقية الدكتور صالح الحميدان أن التعديل الأخير الذي أقره مجلس الوزراء يتعلق بتوطين العيادات الطبية التي هي أصغر وحدة ضمن المنظومة الصحية، والتي يكون مسؤولاً عنها طبيب واحد يجب أن يكون مختصاً ومالكاً ومشرفاً، وليس إدارياً فقط يدير عمله عبر أطباء آخرين.

وأضاف أن القرار الحكيم سيشجع السعوديين المختصين على افتتاح عيادات خاصة تستفيد من التوجه الجديد للدولة في القطاع الصحي، والذي يعتمد على القطاع الخاص بالدرجة الأولى، لافتاً إلى أن التوسع متاح في المستقبل لتحول إلى مجمع صحي أو مستشفى بمشاركة مستثمرين آخرين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق