اخبار السعودية اليوم - تشييع الأستاذة الجامعية وأبنائها الثلاثة ضحايا «حريق مكة»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

تواصل- مكة المكرمة:

شيعت جموع غفيرة، فجر اليوم، الدكتورة عزيزة الشهري أستاذ الفقه المشارك بقسم الدراسات الإسلامية بجامعة جدة، التي توفيت صباح أمس، هي وثلاثة من أبنائها؛ جراء حريق اندلع بمنزلهم في بطحاء قريش بمكة المكرمة.

وقد أُديت الصلاة على الضحايا “الأم وأولادها” بعد صلاة الفجر بالمسجد الحرام، ثم ووريت جثامينهم مقبرة شهداء الحرم خلف حجز الشرائع بمكة، وسط مشاهد باكية.

وكان حي بطحاء قريش بمكة المكرمة، قد شهد أمس حريقًا اندلع في شقة بإحدى العمائر، نتج عنه وفاة ثلاثة شباب ووالدتهم اختناقًا بغازات الحريق؛ حيث كانوا نائمين بالغرف الداخلية للشقة.

وخلّف الحريق وراءه أربع وفيات (أُمًّا وثلاثة من أبنائها)؛ حيث تعمل الأم في جامعة جدة أستاذًا للفقه المشارك بقسم الدراسات الإسلامية؛ بينما الأبناء أحدهم طالب بالسنة الأخيرة في كلية الطب بجامعة أم القرى، والآخر مهندس.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق