اخبار السعودية اليوم - كاتب: شركات ومؤسسات إعلامية أُغرقت بـ«مال التسييس» للإساءة للمملكة

صحيفة تواصل 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تواصل – فريق التحرير:

أكد الكاتب الصحفي حمود أبو طالب، أن هناك حملة مسعورة ضد المملكة في توجيه الاتهامات، سعار يغذيه وقود ضخم تكفلت به دول وتنظيمات تقف على النقيض من مواقف المملكة في كل شيء.

وأضاف أبو طالب، في مقال له بعنوان: “حتى أبشر لم يسلم!”، في صحيفة “عكاظ”، إن شركات كبرى ومؤسسات ضخمة، إعلامية واقتصادية، ومنظمات سياسية وحقوقية تم إغراقها بمال التسييس لتقف ضد المملكة بتلفيق القضايا واختراع ملفات جديدة كل مرة بغرض تصويرها دولة بعيدة في حقيقتها عن ما هو ظاهر عليها.

واستطرد قائلاً: “ما إن بدأت تهدأ ضجة اتهام المملكة بعدم كفاءة إجراءاتها في غسل الأموال، وهي تهمة جزافية عشوائية غير مستندة إلى أدلة وحقائق موضوعية؛ ما إن هدأ ضجيج هذا الاتهام إلا وخرج علينا خبر آخر يتهم المنصة الإلكترونية الحكومية (أبشر) بأنها وضعت للتحكم بالناس ومراقبتهم والسيطرة عليهم، وكالعادة كان لا بد أن يدخل موضوع المرأة وحرياتها وقضية الولاية في هذا الموضوع، لنسمع بذلك واحدة من أغرب التهم الموجهة للمملكة”.

وتابع: “أنها حرب معنوية ونفسية كبيرة، فيها الجانب السياسي وفيها الجانب الاقتصادي، فيها المتواطئون والمرتزقة والأفاقون الذين يعتاشون على مثل هذه الظروف، لكن المملكة لا يجب أن تسمح لهؤلاء بمزيد من التطاول عليها”.

وختم الكاتب أبو طالب بقوله: “تستطيع المملكة حفظ كامل حقوقها القانونية ومقاضاة أي جهة تعتدي عليها بتلفيق الأخبار بغرض التأثير على مكانتها السياسية وقوتها الاقتصادية، ولا يجب السكوت على هذا التمادي المتزايد”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السعودية اليوم - كاتب: شركات ومؤسسات إعلامية أُغرقت بـ«مال التسييس» للإساءة للمملكة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع صحيفة تواصل وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة تواصل

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق