اخبار اليمن | وزير الإعلام يستغرب تصريحات الفصائل الفلسطينية الداعمة لمليشيا الحوثي الإرهابية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الساعة ١٠:٣٩ مساءً (يمن فويس: خاص)

 

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني إن الحكومة اليمنية تفاجأت بتصريحات صادمة صادرة عن فصائل فلسطينية تُمجد مجرم الحرب عبدالملك الحوثي، الذي قتل وسفك دماء اليمنيين.

وأضاف الإرياني أن مليشيات الحوثي عملت على تفجير المنازل والمستشفيات والمدارس والجامعات والمساجد والطرق والجسور، وانتهاك الاعراض، مع ممارسة سياسات افقار وتجويع ممنهج خلفت أكبر ازمة إنسانية في العالم، مما أعاد اليمن قرونا للوراء، حيث تفوق في جرائمه وانتهاكاته بحق الشعب اليمني حتى على الكيان الصهيوني.

وتساءل الإرياني هل هكذا يرد الجميل؟!، مستهجنا موقف فصائل فلسطينية، ومشيرا إلى جرائم مليشيا الحوثي ضد الآلاف من النساء والأطفال، واختطاف عشرات الآلاف وزج بهم في معتقلاته، وتهجير وتشرد الملايين في موجات نزوح داخلي وخارجي في اليمن.

وأكد الإرياني أن موقف اليمن "قيادة وحكومة وشعب" كان ولازال وسيظل  مع القضية الفلسطينية ودعم نضال الشعب الفلسطيني لتحقيق تطلعاته المشروعة في استعادة أرضه وإعلان دولته الحرة والمستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، ورفض كل مخططات التهجير وتدنيس المقدسات.

وأشار الإرياني إلى أن هذا الموقف، هو موقف ثابت وراسخ ومبدأي، لم يتغير بتغير الرؤساء والحكومات وتقلب الأوضاع السياسية، كما انه لا يقبل المزايدة والانتقاص والتشكيك، لافتا إلى أن الحكومة والشعب اليمني قدمت طيلة مراحل الصراع أوجه الدعم والتضامن مع حركات المقاومة والشعب الفلسطيني باعتبارها قضيتهم الأولى والمركزية، وقبل عقود من الثورة الخمينية في ايران، وولادة حسين الحوثي ونشوء مليشيا الحوثي الارهابية التابعة لايران.

وأوضح الإرياني أنه رغم الظروف القاسية والصعبة ومعاناة أبناء الشعب اليمني جراء الانقلاب والحرب التي فجرتها مليشيا الحوثي، فقد تحرك اليمن على الصعيدين "الرسمي، والشعبي" منذ بداية الأحداث الأخيرة الدامية في فلسطين لنصرة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ورام الله وباقي الأراضي المحتلة.

وبيّن الإرياني أن القيادة السياسية والحكومة حملت قضية الشعب الفلسطيني في كل المنابر العربية والدولية، واصدرت المواقف والبيانات والتصريحات السياسية، وكذا حملات التضامن والتبرع، والمظاهرات التي عمت كافة المناطق المحررة بما في ذلك محافظة تعز، ذات الكثافة السكانية الأكبر في اليمن، والتي تقبع تحت القصف والحصار الحوثي الغاشم منذ تسعة اعوام.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يمن فويس ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يمن فويس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق