اخبار اليمن | خطر يهدد الحياة.. مضادات حيوية يمنع تناولها مع هذه المشروبات!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الساعة ٠٨:٠٠ صباحاً (يمن فويس: عدن حرة)

 

يتناول العديد من المرضى مضادات الحيوية وفقا لوصفة الطبيب. لذلك يريدون معرفة المخاطر الناجمة عن الجمع بين هذه الأدوية والمشروبات الكحولية.

يشير الدكتور ألكسندر مياسنيكوف إلى أن الحظر الصارم المفروض على الجمع بين مضادات الحيوية والمشروبات الكحولية مبالغ به بعض الشيء. ولكن يجب أن نعلم أن هناك فئتان من مضادات الحيوية التي يجب على الجميع عدم تناولها مع الكحول مطلقا. وهي السيفالوسبورينات - سيفترياكسون، سيفتازيديم، الخ.

(قد تعرف بأسماء أخرى أكثر انتشارا)، بالإضافة إلى الميترونيدازول، الذي يعالج الأمراض المنقولة جنسيا ويستخدم في طب الأسنان - وهو دواء يستخدم على نطاق واسع.

والدواء الأخير يشبه من الناحية الهيكلية دواء الديسلفيرام Disulfiram ، وهو دواء يستخدم لعلاج إدمان الكحول. لأن تناول الديسلفرام والكحول معا، يؤدي إلى تقيؤ لا يمكن السيطرة عليه.

 

ويقول محذرا: "إذا تناول المريض الميترونيدازول والكحول، فسوف يقضي ليلة في المرحاض. ويحدث نفس التفاعل مع السيفالوسبورينات".

 

ووفقا له لا تسبب مضادات الحيوية الأخرى مثل هذه الآثار الجانبية. ولكن يجب أن يدرك الجميع، أن وصف مضادات الحيوية للمريض يدل على سوء حالته، فهل عليه في هذه الحالة تناول المشروبات الكحولية؟!. برأيي، ذلك سيؤدي إلى تدهور الحالة الصحية أكثر.

وعموما يجب أن نسير وفق القاعدة العامة- إذا كان الشخص يتناول مضادات الحيوية عليه استبعاد جميع أنواع المشروبات الكحولية، لمنع تفاقم حالته الصحية أكثر. المصدر: فيستي. رو

وفي وقت سابق، قال الصيدلي توماس بروكنر، الخبير في الجمعية الفدرالية لصناعة الأدوية بألمانيا، إن المشروبات التي ينبغي تجنبها، عند تناول الأدوية هي الكحول والقهوة والشاي والحليب.

وأضاف، يلعب السائل المستخدم في تناول الدواء دورا مهما، لأنه يؤثر في فعالية الدواء، أو يخلف آثارا صحية جانبية. فالكحول مثلا يجعل تأثير الدواء غير معروف، فقد يزيد من مفعوله، أو يقلل وقد يلغي مفعوله. ويؤدي إلى الخفقان والدوخة أو الغثيان.

وأما الحليب، فإنه بخلاف الكحول مفيد للجسم. ولكنه مدرج في قائمة المشروبات المحظور استخدامها في تناول الأدوية. لأن الحليب يحتوي على الكالسيوم المفيد للجسم، ولذا لا يمكن استخدامه في تناول الأدوية لأن مع المكونات النشطة للدواء هناك مركبات لا تذوب بسهولة، كما يحصل عند تناول المضادات الحيوية، حيث يصبح الجسم عاجزا عن امتصاص المادة الفعالة في الدواء، التي يطرحها الجسم إلى الخارج. أي أن تأثير الدواء ضعيف جدا أو لا يؤثر مطلقا.

وبالنسبة للقهوة والشاي فهما يحتويان على الكافيين الذي له مفعول منشط، ويجلب تحفيزه للجهاز العصبي حصول تفاعلات غير مرغوبة مع الأدوية. وتكون النتيجة القلق والخفقان وارتفاع ضغط الدم.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يمن فويس ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يمن فويس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق