الحمل والولادة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يعتبر الحمل والولادة من أهم وأجمل المواقف التي تمرّ بها كل سيّدة لذلك من الضروري عندما يخبرك الطبيب نبأ حملك أن تتعرّفي على مراحل الحمل والولادة، خاصّة إذا كان هذا هو حملك الأول.

ويُنصح دائما بالكشف عن الحمل بصورة مُبكرة، لتتلقى الحامل الرعاية الصحية اللازمة ولتحظى بحمل صحي وولادة طفل سليم، وهنا ننوه إلى أنّ معظم النساء يستخدمن فحوصات الحمل المنزلية للكشف عن وجود حمل أم لا، بالاعتماد على وجود هرمون الحمل في البول، ويُعرف هذا الهرمون علمياً بموجهة الغدد التناسلية المشيمائية، وتُعتبر هذه الفحوصات دقيقة للغاية إذا ما استُخدمت بعد غياب الدورة الشهرية ولو بيوم واحد، فإذا كانت النتيجة إيجابية في اختبار الحمل المنزلي، لذلك يجب إن كنتِ حامل التوجه إلى الطبيب لتأكيد الحمل ومعرفة تاريخ حدوثه من خلال التصوير بجهاز الموجات فوق الصوتية المعروف بالسونار.



 

والان لنتعرف على مراحل الحمل بالتفصيل

  • الشهر الأول: يحدث الإخصاب ثمّ الإباضة بعد أسبوعين من آخر فترة الطمث بالتحديد، وبعد مرور عشرة أيام تبدأ دورة الدم في المشيمة؛ بحيث تُغرز البويضات المخصبة في جدار الرحم بشكل اساسي، وفي الأسبوع الثالث يتكون الجنين من حيث أنبوب وأنبوب النخاع الشوكي والعيون والدماغ البدائي والكلية، وبعد مرور الشهر الأول يصبح طول البويضة بحدود خمسة مليمترات، وفي هذا الوقت يجب على الأمّ تجنب تناول الأدوية إلا بوصفة طبية نظراً للأعراض التي يتسبّب بها الحمل.

كما ينبغي على الحامل أن تتأكّد من حملها بالقيام ببعض الفحوصات اللازمة، ومتابعة حملها وصحّة جنينها، حيث يكون حجم الجنين في الشهر الأول بحجم حبة الأرز، ثم يتكوّن القلب والنواة العصبية والأجهزة الحسية واليدين والأرجل وذلك بعد أسبوعين من الحمل.

  • الشهر الثاني: في هذا الشهر يكون بالإمكان رؤية الوجه والأرجل والذراعين وكافة الأجهزة المُكوّنة بشكل واضح، وتبدأ مرحلة نمو الدماغ بسرعة، وبذلك يصل حجم الجنين لنصف حجم جسمه، وفي الأسبوع الثامن يصل وزنه أربعة غرامات، ثمّ تبدأ الأعراض للأم، ويصبح وزن الجنين في نهاية الشهر الثاني حوالي تسع غرامات، ويأخذ شكل الإنسان، ويبدأ قلبه بالنبض وتظهر الأصابع وتتكوّن العظام.

  • الشهر الثالث: يبدأ تكّون الأظافر، ويصبح حجم الرأس أصغر من المرحلة السابقة تقريباً، وتتكوّن الأعضاء التناسلية والكبد والجهاز البولي وجهاز الدورة الدموية، ويصعب تحديد جنس الجنين في هذه الفترة، كما يكون وزنه في هذا الشهر حوالي خمسة عشر غراماً تقريباً، وتبدأ زيادة الوزن عند الأم وتشعر بالثقل والضغط البطني.

  • الشهر الرابع: يبدأ الجنين بالتحرك في السائل الأمنيوسي الذي يتواجد في كيس الأمنيوس بشكل كبير، وتنمو المشيمة كلها، وتتكون فروة الرأس وتتطور الأعضاء وتصبح شبه مكتملة، ويتغذى من المشيمة، وتظهر بشكل واضح أصابعه ورأسه، ويصبح وزن الجنين حوالي مئة وعشرين غراماً، وفي هذا الشهر لا يمكن له أن يعيش خارج الرحم، كما أنّ صحة الأم تصبح بحيث تزداد شهيتها على الطعام وتقل أعراض الحمل.

  • الشهر الخامس: يكون باستطاعة الجنين الحركة؛ بحيث يُحرّك أقدامه وذراعيه بنشاط، وتحس الأم بهذه الحركات، وتصبح أيضاً قادرة على سماع نبضات قلبه، وينمو الزغب () على كافة مناطق جسمه، وتبدأ مرحلة تجدد خلاياه عبر الأيض الجنيني.

  •  الشهر السادس: هنا يكون وزن الجنين ما يقارب سبعمئة غرام، وتزداد حركته بشكل أكبر وتتكون بصمات الأصابع لديه وتنفصل الجفون عن بعضها ويكون الجلد لامعاً وشفافاً.

  • الشهر السابع: عندما يصبح جلده شفافاً، ويبدأ الدماغ وقتها بالتحكم في وظائف أعضائه إلا أن الرئتين تكونان هنا غير متطورتان، ويصبح وزنه حوالي كيلو غرام، ومن الممكن أن يبكي الطفل في هذا الشهر وهو في الرحم وتصبح حركته أكثر، ويسمع الأصوات ويشعر بالألم، ويُميّز الأطعمة أيضا.

  • الشهر الثامن: تصبح في هذا الوقت أدمة الجلد متطورة ويصبح الجهاز السمعي تقريبا كامل، ويزداد نشاط الجهاز العصبي والجهاز العضلي، وينمو الدماغ والعقل بشكل واضح، ويصبح بمقدوره الرؤية وسماع الأصوات، وتكتمل مرحلة نمو أجهزة الجسم كاملة عدا الرئتين؛ حيث إنّها تستمر بالنمو لنهاية الحمل.

  • الشهر التاسع: هنا تنتهي مرحلة تطور الرئتين بشكل كامل، وتصبح الأجزاء مكتملة، ويكون الجنين مكتمل النمو، وتصبح حركته أقل من الفترات السابقة، ويصل وزنه إلى حوالي ثلاثة كيلو غرامات، وتكون الأم جاهزةً للولادة.

 

وهكذا نكون وصلنا الى نهاية مقالنا، نتمنى أن يكون قد نال اعجابكم وانتظرونا في مقالات جديدة بإذن الله.

 
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق