أهمية صفحات الجوال المسرعة AMP للمواقع والمسوقين - seo

سيو seo 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يترك 53٪ من زائري الجوال صفحة الويب التي لا يتم تحميلها في غضون ثلاث ثوانٍ، بينما يتراوح متوسط وقت التحميل بين 14 و 19 ثانية وفقًا لشركة جوجل.

لذا توصلت إلى صفحات الجوال المسرعة (AMP) لتسريع الأمور، ولكن ماذا يعني هذا بالنسبة لمواقع الويب؟

لأول مرة على الإطلاق، نحن نعيش في عالم حيث تأتي غالبية استخدامات الإنترنت (51.3٪، وفقًا لـ StatCounter) من الأجهزة المحمولة.

هذا الرقم من غير المرجح أنه يخيفك، هذا لأنك تعرف أن المزيد من المستخدمين للإنترنت يقضون أوقاتا أطول في التصفح من اجهزتهم المحمولة.

لهذا السبب بدأنا جميعًا بجعل مواقعنا الإلكترونية على الهاتف المحمول سريعة الاستجابة وتطوير استراتيجيات للهاتف المحمول أولاً.

لكن لم نصل بعد إلى الصورة المثالية التي نريدها حيث لا تزال نسخة الجوال من مواقع الويب أبطأ من نسخة سطح المكتب، وهناك مشاكل عديدة على مستوى تجربة الإستخدام.

ما هي صفحات الجوال المسرعة AMP؟

تقنية AMP تعني “صفحات الجوال المسرعة”، إنها مفتوحة المصدر من جوجل ومصممة خصيصًا لجعل تصفح الإنترنت على الهاتف المحمول وأسرع.

تعد هذه منافسة مقالات فيس بوك الفورية التي مكّنت من عرض مقالات الوسائط بشكل أسرع حتى 10 مرات وقراءتها دون ترك الشبكة الإجتماعية الاكبر في العالم.

هي في الأساس نسخة مجردة ومبسطة من موقع الويب الرئيسي الخاص بك، يتم بعد ذلك تحميل موقع الويب ليفتح بشكل أسرع على الهاتف المحمول، ليس فقط لأنه أصغر حجمًا وأكثر نظافة ومُحسَّنًا للجوال، ولكن أيضًا لأنه يتم تخزينه مؤقتًا على خوادم جوجل، مما يعني أنه لا توجد طلبات للخوادم في طريق التسليم.

عادة ما يصل المستخدمين والقراء إلى هذه الصفحات من بحث الجوال على جوجل والذي يوجه الباحثين إلى صفحات الجوال المسرعة AMP ويفضلها أيضا على صفحات الويب العادية.

لا شك أن المستخدمين سيحبون هذا التحسن، ولكن ماذا يعني بالنسبة للشركات؟ وهناك العديد من الأسئلة الاخرى التي نحاول الإجابة عنها هنا.

تسريع موقعك للجوال معادلة مربحة

في عالم تخسر فيه 47٪ من عدد الزيارات بعد ثلاث ثوان فقط من وقت التحميل، قد لا تكون سرعة التسليم أكثر أهمية.

يتم تحميل الصفحات المحسّنة من AMP في حوالي سدس وقت الصفحة العادية (حوالي 88٪ بشكل أسر، وفقًا لصحيفة واشنطن بوست) مع متوسط ​​الوقت الذي تستغرقه AMP لتحميل نصف ثانية فقط.

تتمثل خطة Google AMP الكبيرة في تمكينها من استخدام نفس الرمز لتحميل صفحات المحتوى الغني (فيديو، رسوم متحركة، رسومات، وما إلى ذلك) إلى جانب الإعلانات الذكية عبر منصات وأجهزة متعددة … على الفور.

وفقًا لدراسة أجرتها جوجل، يمكن أن تزيد AMP من عدد زيارات موقع الويب بنسبة 10٪، أي أكثر من ضعف الوقت الذي تقضيه على الصفحة، وتقلل معدلات الارتداد بنسبة 35٪، وتزيد من إمكانية رؤية الإعلانات بنسبة 25٪، وتؤدي إلى زيادة المبيعات بنسبة 20٪ التحويلات مقارنة بالصفحات التي لا تدعم تقنية AMP.

نظرت أحدث دراسة أيضًا في العلاقة بين سرعة الصفحة وإيراداتها، حيث توصلت إلى أن مواقع الهواتف المحمولة التي تم تحميلها في 5 ثوانٍ تولد ما يصل إلى ضعف عائد إعلانات الجوال مثل تلك التي يتم تحميلها في 19 ثانية تقليدية.

هذه نتائج مبشرة وتؤكد لنا بالفعل أن اعتماد هذه التقنية في متجرك الإلكتروني أو مدونتك أو موقع المحتوى الخاص بك هو أمر أساسي وضروري أيضا.

لاحظت بعض المواقع التي اعتمدت هذه التقنية ارتفاعا في الزيارات بنسبة 50٪ وهو تحول رائع للغاية يعني الكثير على مستوى العائدات والأرباح أيضا.

ليس من أهم عوامل ترتيب نتائج البحث على جوجل الجوال

تدعي جوجل أن صفحات AMP لا تحصل على دعم كبير في ترتيب نتائج البحث للجوال، ومع ذلك فمن المنطقي أنه إذا اكتشفت جوجل بأن صفحاتك تعد لأوقات تحميل أسرع للهواتف المحمولة، وبالتالي لتجارب مستخدمي الهاتف المحمول المحسنة، فأنت بذلك تتمتع بفرصة أفضل للحصول على مرتبة أعلى من الصفحات المنافسة.

ومن المزايا الأخرى للمسوقين من هذه التقنية هو أنهم يركبون دوامة أفقية فوق كل النتائج الأخرى لعمليات البحث واسعة النطاق، وقد تتعلم الخوارزمية كيفية سحب المزيد والمزيد من نتائج AMP.

لذلك من الواضح أن اعتماد هذه التقنية في موقع الويب الخاص بك يلعب دورا ايجابيا في مكانتك بنتائج البحث وهذا بشكل ملحوظ.

ولكن إذا بدأت جوجل في تقييم تواجدك عبر الإنترنت على إصدار AMP الأخف وزناً من موقعك، بدلاً من موقع الويب “الكامل” المحسّن بعناية والذي يحتوي على محتوى أكثر، فقد لا يكون هذا في صالحك، لكن الخبر السار هو أن التقنية تدعم المزيد من المحتويات والأنماط لعرضها على صفحاتها وتحميلها بشكل أسرع للمستخدمين دون أية مشاكل.

صعوبات في اعتماد صفحات الجوال المسرعة AMP

على الرغم من أن جوجل تعمل جاهدة لضمان سهولة تطبيق AMP، فهناك بعض المشكلات الواردة، مثل المعلومات المتعارضة والتحديثات المتكررة.

الشفرة مفتوحة المصدر وتوفر جوجل برامج تعليمية للتحسين، لكن أدوات تكامل AMP ليست بالضرورة متوافقة مع الوظائف الإضافية الأخرى لموقع الويب.

صفحات AMP الجاهزة لها القليل جدًا من العلامات التجارية أو التمييز، حيث أن التخلص من عناصر التصميم الثقيل هو جزء مما يجعلها سريعة.

السبب الآخر لتحميل AMP بسرعة هو أن جوجل تقدم نسخة مخبأة من موقعك إلى المستخدمين، لذلك لا تقوم بعرض التحديثات التي أدخلتها على الصفحات في الوقت الفعلي ويستغرق الأمر بعض الوقت حتى تنفذ تلك التغييرات.

إنها أقل استنزافًا على الخوادم إذا حصلت على عدد كبير من زيارات الجوّال، ولكن يمكنك أن تقول وداعًا لتتبعك الحالي، حيث تقوم AMP بتخزين وتعقب الأشياء بطريقة مختلفة عن الصفحات العادية، حتى تلك الصفحات الجاهزة للهاتف المحمول.

لا تدعم هذه الصفحات عرض محتويات عديدة مثل سكريبتات عرض أسعار المنتجات وقياس الوزن والمسابقات والحصول على الأجوبة الفورية التي تقدمها صفحات الخدمات على مواقع الويب، لهذا من الأفضل تعطيل تقنية AMP وابقائها مفعلة في صفحات المقالات والأخبار.

جدل مستمر حول صفحات الجوال المسرعة AMP

يرى البعض أن هذه التقنية هي تخويف من جوجل وتستحوذ بموجبها على محتوى المواقع، يشعر الآخرون بالقلق من فقدان التحليلات بفضل عدم استغلال خوادمهم واحتمال انخفاض عائدات الإعلانات التي يتم عرضها. ستأخذ الاتساق أيضًا ضربة نظرًا لأن المحتوى والتصميم سيختلفان بين المحمول وسطح المكتب، لكن البعض يستمتعون بفوائد زيادة أوقات التحميل وزيادة المبيعات بفضل انخفاض معدلات الارتداد.

إذا كان لديك مدونة أو موقع إخباري، فإن AMP واضحة، يمكنك تقديم محتوى موقعك لمستخدمي الجوال بشكل أسرع وأنظف من أي وقت مضى.

بالنسبة لمواقع التجارة الإلكترونية، إنه إجراء موازنة بين المحترفين (أوقات تحميل أسرع مما يؤدي إلى زيادة مرات مشاهدة الصفحة وزيادة المبيعات المحتملة)، والسلبيات (الحفاظ على نسختين من موقع الويب الخاص بك، والقيام بمضاعفة تحسين محركات البحث (SEO)، وفقدان إمكانات التتبع مثل وكذلك السيطرة الكاملة على المحتوى).

لهذا السبب تتخذ العديد من المنظمات نهجًا للراحة والاستيقاظ قبل اتخاذ أي خطوات كبيرة، لكن بينما نتحرك نحو مستقبل للهاتف المحمول، ليس من السابق لأوانه جمع المعلومات والتعجيل بكيفية تطبيق هذه التقنية لمؤسستك، وتحديد التكاليف المترتبة على ذلك واختبار بضع صفحات.

تجمع AMP معها مجموعة كاملة من الأسئلة والمخاوف والفوائد والفرص، ولكنها تجلب أيضًا توحيدًا وتعريفًا لما هو “جاهز للهاتف المحمول” حقًا شيء نقدره جميعًا بشدة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر أهمية صفحات الجوال المسرعة AMP للمواقع والمسوقين - seo في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سيو seo وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سيو seo

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق