كيف ستغير بلوك تشين عالم التسويق الرقمي؟ - seo

سيو seo 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تحظى العملات الرقمية المشفرة بمتابعة دولية كبيرة وهي التي تتحدى النظام المالي العالم التقليدي وتفتح الباب لابتكارات جديدة على مستوى النقود وكسبها وتبادلها.

بيتكوين، هي العملة الرقمية الأكبر في العالم والتي تتزعم هذا المشهد، وجاءت بعد أشهر قليلة من اندلاع الأزمة المالية العالمية لسنة 2008، في رسالة واضحة من مطوريها بأنهم يرغبون في تغيير كبير لتجنب أزمات عالمية مشابهة.

10 سنوات مرت على ولادة بيتكوين التي انطلقت من بضعة سنتات إلى 20000 دولار تقريبا قبل أن تسقط إلى 3000 دولار وهي في طريقها مجددا إلى قمم جديدة خلال الأشهر والسنوات القليلة القادمة.

وراء بيتكوين ومنافساتها هناك تقنية استهوت الجميع وأصبحت حديث الساعة، ونتحدث عن بلوك تشين والتي انفتحت عليها الحكومات أكثر من العملات الرقمية نفسها والتي بدونها ما كنا سنسمع بهذه التقنية!

باعتبارك مسوقًا، فأنت بحاجة إلى التعرف على أحدث الاتجاهات وفهم كيفية ستؤثر هذه التقنية على التسويق الإلكتروني.

سيؤثر ذلك على أعمالك اليوم وفي المستقبل، من الأفضل لك أن تبدأ في تثقيف نفسك الآن، هذا كي تكون جزءا من التسويق الرقمي في المستقبل أيضا.

يمكن القضاء على الوسطاء في التسويق الرقمي

تجعل تكنولوجيا بلوك تشين من الممكن للمعلنين تجنب الوسطاء، ونتحدث عن المنصات الإعلانية الكبرى مثل جوجل و فيس بوك والشبكات الإعلانية التقليدية.

دعنا نقول أن الناشر يريد عرض إعلانات لافتة على موقعه على شبكة الإنترنت، لكنه لا يريد بيع مساحته الإعلانية لأي شخص فقط.

لن يعرض الإعلانات التي تربط الشركات ذات الصلاحية المنخفضة أو الأعمال التجارية غير الموثوقة بها إلى موقع الويب الخاص بك.

ولفعل ذلك في الوقت الحالي لدى الناشرين خيارين، الأول هو المشاركة في المنصات التي تلعب دور الوسيط بين المعلنين والناشرين، ويتلقى منها الطلبات ويقبلها يدويا وتتكلف تلك المنصات بضمان ان يحصل على حقوقه المالية.

أما الحل الثاني فهو من خلال المشاركة في منصات عرض الإعلانات تلقائيا على موقعه، مثل جوجل أدسنس، وهو ما يعني أنه سيختار اماكن عرض الإعلانات في موقعه ويترك دور اختيار الإعلانات لشركة .

في كلتا الحالتين فإن الوسطاء يفرضون على الناشرين شروطا يجب أن تتوفر في مواقعهم لقبولها، منها ما يتعلق بجودة المحتوى وربما في حالات أخرى نوعية المحتوى والتوجهات أيضا.

مع بلوك تشين يمكن ان يتعامل المعلنون مباشرة مع الناشرين وبطريقة أسهل أيضا وبدون تعقيدات، إضافة لما سبق لن يعاني الناشر من النقرات الرخيصة وحصول الوسيط على معظم قيمة الصفقة، بينما سيقلل ذلك على المعلنين التكاليف الإعلانية.

يمكن للمستهلكين التحكم في المحتوى

باعتبارك مسوقًا لا تريد سماع ذلك، لكن المستهلكين لا يريدون مشاهدة الإعلانات طوال الوقت، لهذا السبب تتنامى انتشار إضافات وحلول حجب الإعلانات.

وفقًا لدراسة حديثة، يبرر 51٪ من الأشخاص استخدامهم لتطبيقات حجب الإعلانات لأنها تعيق تجربة إنترنت ويريدون التحكم فيها تمامًا.

في بعض الحالات، يبدو أن الإعلانات قد خرجت عن نطاق السيطرة، ولكن هذه هي طبيعة العالم الرقمي الحديث.

صبح استهداف الإعلانات أفضل بكثير من خلال التكنولوجيا الجديدة، إن القدرة على سبيل المثال على استخدام قيمة العمر الافتراضي لإنشاء جماهير تقوم بالتحويل، تجعل من السهل على الشركات الوصول إلى أسواقها المستهدفة.

في بعض الأحيان عندما يقوم أحد العملاء بإجراء معاملة أو يعطي معلوماته لطرف واحد، يتلقى الإعلانات حتى عندما لا يشتركوا فيها مطلقًا.

تكنولوجيا بلوك تشين يمكن أن تمنح المستهلكين الحق في فرض رسوم على الشركات للحصول على معلومات الاتصال الخاصة بهم.

إذا أرادت شركة ما أن يشترك مستهلك في رسالتها الإخبارية، فيمكن للعميل الرد بسعرها لتلقي هذا المحتوى.

على سبيل المثال، يمكن لكل مستهلك يقرأ رسالة بريد إلكتروني أن يحصل على بعض وحدات من العملات الرقمية.

هذا المفهوم يعطي المستهلكين السيطرة الكاملة على من لديه معلوماتهم، كما أنه سيجعل من الصعب على المسوقين اتباع أي سياسات مخالفة لجمع تلك المعلومات.

الشفافية والمساءلة سوف تبني الثقة

ليس من السهل دائمًا أن تحظى العلامات التجارية بثقة مستهلكيها، وينطبق ذلك بشكل خاص على الشركات الأصغر والأقل شهرة.

مع وجود الكثير من المعلومات، أصبح الناس متشككين بشأن ما يقال لهم وما هي العلامات التجارية التي تروي الحقيقة.

ستجبر تقنية بلوك تشين الشركات على أن تصبح أكثر شفافية بشأن عملياتها، ذلك لأنه يمكن التحقق من كل خطوة والسجلات وتوثيقها ليراها الجميع على هذه الشبكات مفتوحة المصدر.

يمكن للمستهلكين الوصول الكامل إلى سلسلة التوريد لمتاجر التجزئة أو الموزع، ومعرفة مصدر المنتج وجودته الأصلية.

هذا النوع من المعلومات سيُظهر للجميع بالضبط كيف وأين يتم تصنيع منتجاتهم، يتم تعقب كل خطوة من العملية مع بلوك تشين.

نظرًا لأن هذه المعلومات ستصبح سجلًا عامًا، فسيتم مساءلة الشركات على تصرفاتها في حالة كانت تخالف القوانين.

الجميل في بلوك تشين أنها تضمن عدم التلاعب بالمعلومات بالتالي أي شيء مسجل هو غير قابل للتعديل وهو ما يجعل الأمور واضحة وغير قابلة للتشكيك بها.

تعزيز الأمن الرقمي

مع تحول هذه التقنية إلى جزء من حياتنا بسرعة، تحتاج الشركات إلى إعطاء الأولوية للأمن أكثر من أي وقت مضى.

من المعلوم أن الأعمال تحتاج دائمًا إلى التأكيد على أمان الموقع وحماية معلومات العميل وبياناته الخاصة التي يقوم بإدخالها.

ومع ذلك، نظرًا لأنه يمكن استخدام بلوك تشين لمعالجة المعاملات، فقد تصبح الإعلانات الضارة مشكلة.

يهتم الأشخاص بالفعل بشأن البرامج الضارة والفيروسات عندما يتعلق الأمر بخصوصياتهم، نتيجة لهذه المخاوف، يجب أن نرى نموًا في صناعة التحقق من الاحتيال.

يمكن أن تمنع عمليات التحقق المطلوبة لإضافة كتل في هذا النظام المجرمين والروبوتات من سرقة المعلومات الثمينة.

ستقبل الشركات المزيد من طرق الدفع البديلة

في الوقت الحالي، ربما لا يمكنك المشي إلى المقهى المحلي الخاص بك وشراء شيء ما باستخدام بيتكوين أو عملة أخرى مشفرة.

لكننا قد لا نكون بعيدين عن تلك الأيام التي سيصبح من الممكن فيها شراء أي شيء بواسطة هذه العملات الرقمية المشفرة.

فقط حوالي 9 ٪ من الشركات تخطط لقبول عملة البيتكوين خلال السنوات الثلاث المقبلة، لكن مع التبني المتسارع لتقنية بلوك تشين فالرقم يمكن أن يكون كبيرا.

بصفتك مالكًا للعمل، يجب أن تدرك ذلك وأن تعد نفسك على الأقل للتكيف عندما تكتسب هذه الأنواع من المدفوعات مزيدًا من القوة على مستوى المستهلك الشامل.

 

ترتبط بلوك تشين دائمًا بمعالجة دفعات العملة الرقمية المشفرة، ومع ذلك يمكن استخدام هذه التكنولوجيا لأكثر من ذلك بكثير، تطبيقاتها لديها القدرة على تغيير عالم التسويق الرقمي الذي نعرفه.

تمنح هذه التقنية المسوقين القدرة على الاستغناء عن الوسطاء عند شراء الإعلانات أو بيعها، على سبيل المثال لحملة PPC.

سيكون للمستهلكين مزيد من التحكم في الشركات التي يمكنها إرسال المعلومات إليهم، ونظرًا لأن معاملات بلوك تشين هي دفتر أستاذ مفتوح لأي شخص يراه، فسيتم مساءلة الشركات عن أفعالها وإجبارها على أن تكون أكثر شفافية.

قد لا يكون نشاطك التجاري جاهزًا لقبول العملة المشفرة حتى الآن ولا أقول إنه يجب أن يكون كذلك، ولكن ينبغي أن يراقب هذا الاتجاه الناشئ في السنوات المقبلة.

كيف تستعد شركتك لتغييرات التسويق الرقمي المرتبطة بتكنولوجيا بلوك تشين؟

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر كيف ستغير بلوك تشين عالم التسويق الرقمي؟ - seo في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سيو seo وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سيو seo

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق