7 حقائق عن تحديثات السيو SEO لعام 2018 وصناعة محركات البحث - seo

سيو seo 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كان عام 2018 مليئا بالأحداث والتطورات لصناعة التسويق عبر محركات البحث، وبالطبع لاحظنا الكثير من تحديثات السيو خلال الفترة الأخيرة.

في هذه المقالة، سأشارك كلاً من الأشياء التي تعلمتها وتطورات مهمة تستحق النظر إلها خلال الفترة الأخيرة.

تحديثات السيو SEO لهذا العام لا مثيل لها

لا شيء جديد في قيام محركات البحث بتحديث الخوارزمية لعرض نتائج بحث أفضل، وهذا ما يفعله جوجل منذ سنوات طويلة.

لقد رأينا تحديثات كبيرة مثل تحديثات باندا و والبطريق والطائر الطنان والتي كان لها تأثير كبير على هذه الصناعة برمتها.

ومع ذلك لا يزال عدد مرات تحديث وتعقيد تحديثات خوارزمية جوجل التي رأيناها هذا العام كثيرة بشكل غير مسبوق.

وأحيانًا، في حين أن محترفي تحسين محركات البحث يتدافعون لمعرفة ما المقصود بالتعديلات الجديدة، تتكتم جوجل على إخبارنا بالتفاصيل.

لقد أصبحت خوارزميات جوجل معقدة جدًا بحيث لا يعرف أحد ما الذي تم تغييره، انتقلت جوجل من التحديثات الكلية البارزة إلى تغيير الفرعيات وأجزاء الفرعيات ايضا.

إنه عالم جوجل وعليك أن تتكيف معه

يعد محرك بحث جوجل الأشهر في العالم والذي يستخدمه أغلبية المستخدمين حول العالم، من الحواسيب والجوال ومختلف الأجهزة المتصلة بالإنترنت.

كلنا مجرد اختبار للمواضيع في اختبارات جوجل الهائلة التي يتم تحديثها باستمرار، وتعرض الشركة نتائج البحث حسب ما تراه صائبا.

وتقول الشركة أن هدفها هو تقديم أفضل النتائج الممكنة لمستخدميها، ولكن لا يسعنا إلا أن نلاحظ ذلك من قبيل الصدفة، فنحن نشهد أن جوجل تجيب على المزيد من الأسئلة مباشرةً من خلال ميزات صفحات نتائج البحث (“عمليات البحث بدون نقرات”) وهناك أيضا نسبة النقر إلى الظهور لنتائج البحث المدفوعة.

لذلك يتم استخدام المحتوى الخاص بنا للإجابة على الأسئلة مباشرة في صفحة نتائج البحث، ولن نحصل على أي شيء في المقابل (باستثناء ربما القليل من قيمة العلامة التجارية).

ببطء ولكن بثبات تلتهم جوجل نتائج البحث وتخفض نسبة النقر إلى الظهور لنتائج البحث المجانية، وهذا لصالح الأجوبة الفورية ونتائج البحث المدفوعة.

خوارزمية الجوال أولا لم تعطي نتائج كبيرة إلى الآن

على مدار هذه السنة سوقت جوجل لتحديث الجوال أولا والذي دخل حيز التنفيذ، والذي ينص على ان عناكب محرك البحث التي تزحف إلى المواقع وتعمل على الفهرسة والأرشفة ستقوم بذلك من خلال متصفحات الجوال وليس متصفحات المكتب كما هو سائد منذ اطلاق محرك البحث قبل 20 عاما.

في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2016، قالت شركة جوجل إنها ستنشر مؤشر الجوّال لأول مرة ببطء وتراقب تأثيره عن كثب وتبين أن هذا هو الحال.

على الرغم من أن تغيير مؤشر الهاتف المحمول الأول قد غيّر طريقة تجميع بياناتهم فقط، وليس كيفية ترتيب مواقعهم، إلا أنني ما زلت أتوقع حدوث المزيد من التقلبات.

كنت أتوقع أن المواقع التي توفر تجربة مستخدم سيئة لمستخدمي أجهزة الجوّال يمكن أن تتعطل، ولكن حتى الآن كان التأثير محدودًا.

معظم خبراء السيو SEO لا يحبون التغيير

على الرغم من أننا جزء من صناعة سريعة الحركة، فإن العديد من محترفي تحسين محركات البحث عبارة عن مخلوقات من العادة لا تحب التغيير.

لا يرغبون في تغيير كيفية تدقيق مواقع الويب والطريقة التي يقدمون بها مواقعهم والأدوات التي يستخدمونها وما إلى ذلك.

أعلم أن محترفي تحسين محركات البحث هم بشر أيضًا، وأن البشر لا يحبون التغيير بشكل عام، ولكن إذا كنت تريد البقاء في الطليعة، فأنت بحاجة إلى الابتكار.

لك أن تتطلع على ردود الافعال عندما يعلن جوجل عن تحديث جديد، الكثير منهم يبدي تخوفا من ذلك وهناك من يتذمر من كثرة التغييرات والتحديثات.

نمو هائل لمحرك بحث DuckDuckGo

مع تنامي الوعي بخصوص مواضيع مثل الخصوصية على الإنترنت والخوف من أطماع جوجل وفيس بوك والشركات العملاقة، شكل محرك بحث DuckDuckGo أفضل بديل لمحركات البحث من جوجل ومايكروسوفت وياهو.

واعتبارًا من 26 تشرين الثاني (نوفمبر)، يعالج محرك البحث الصاعد 33.6 مليون طلب بحث مباشر في اليوم، مقارنةً بـ19.1 مليون بحث سنويًا.

فضائح انتهاكات الخصوصية التي تعرضت لها والشركات الكبرى دفعت الملايين من الناس للبحث عن بدائل جديدة تقدم خدمات جيدة ومقبولة.

هدف البحث مهم للغاية

أعتقد أن الكثير من تحديثات جوجل التي رأيناها مؤخرًا تساعد محرك البحث العالمي في تقديم النتائج الصحيحة لتحقيق هدف البحث الصحيح.

لدى جوجل الكثير من بيانات المستخدمين، وهم يختبرون باستمرار ما إذا كان الباحثون سعداء بالنتائج التي يتم عرضها.

عند إجراء بحث عن الكلمات الرئيسية وكتابة المحتوى، انتبه جيدًا لتحقيق هدف زائرك المرغوب، لذا فإن العناوين المضللة قد تجلب زيارات جيدة على المدى القصير لكنها على المدى الطويل ستفقد موقعك جاذبيته في نتائج البحث وستدفع جوجل لوضعه في الصفحة الثانية وفي مراتب متأخرة.

جوجل بعيدا عن الكمال

توظف جوجل أذكى المهندسين وهم يستخدمون الخوارزميات الأكثر تقدمًا لتحديد:

ما هو المحتوى الخاص بك.

ما هي نية المستخدم لمستخدميه.

ما النتائج التي ترضي طلبات البحث المعقدة للأشخاص.

وأكثر بكثير.

ومع ذلك فإن جوجل بعيدًا عن الكمال، فهم في كثير من الأحيان لا يحصلون على الأساسيات الصحيحة!

أبلغ العديد من الأشخاص أن جودة نتائج البحث قد انخفضت بعد التحديثات الأخيرة للخوارزمية، بينما العديد من تكتيكات الارتباط غير المرغوب في المدرسة القديمة لا تزال تعمل

من جهة أخرى فإن محرك البحث يمكن ان يعرض نتائج بحث تؤدي إلى صفحات فارغة أو تتضمن محتوى لا علاقة لها بما تبحث عنه، أو صفحات تتضمن القليل من المحتوى والكثير من الإعلانات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر 7 حقائق عن تحديثات السيو SEO لعام 2018 وصناعة محركات البحث - seo في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سيو seo وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سيو seo

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق