اخبار السودان من سونا - حكومة دارفور تلتقي بالمسئولين في هيئة الاغاثة الانسانية IHH التركية – صورة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قام صباح الاثنين 4 ديسمبر وفد من حكومة إقليم دارفور والسيد نادر يوسف الطيب سفير السودان في جمهورية تركيا بزيارة لهيئة الاغاثة الانسانية IHH التركية للمساعدات الانسانية وحقوق الانسان في مبانيها في مدينة أنقره التركية بالسيد محميد إناس نائب المدير العام ، مسؤول الشئون السياسية بالمنظمة. في بداية اللقاء تحدث السيد إناس مرحباً بالوفد وقدم نبذة عن الهيئة والاعمال التي قامت وتقوم بها بتقديم المساعدات في العديد من الدول وأن منظمتهم تأتي على رأس المنظمات الداعمة في السودان ولديهم فرع متكامل هناك وان منظمتهم متواجدة في السودان منذ 2004 ، وقدم لائحة مفصلة بالمساعدات المختلفة التي قدموها للسودان وان كل اعمالهم هذه تتم كوقف.
ووعد بإرسال المطلوبات في أسرع وقت بعد الموافقة عليها من قبل رئاسة الهيئة ، بعد ان سمعها من اعضاء الوفد .
ثم تحدث بعده الاستاذ بابكر حمدين وزير الصحة في حكومة إقليم دارفور والذي شكر المنظمة لدورها البارز في السودان وماقدمته من مساعدات في المجالات المختلفة ، وأوضح لهم بأن الاوضاع في دارفور وصلت مرحلة متدهورة جداً وشملت حتى حقوق الانسان نتيجة للانتهاكات التي تقوم بها مليشيا الدعم السريع، اثناء الحرب المستمرة في الاقليم وان عدد المتضررين يقدر بحوالي عشرة ملايين من لاجيء ونازح وأبان بأنه حتى المؤسسات التعليمية لم تنج من الدمار والخراب، وهناك الابادة العرقية في دارفور .
وتحدث السيد السفير معربا عن شكره وإمتنانه للهيئة والتي ظلت تعمل لمدة عقدين من الزمان في السودان ومتوقع من المنظمة المزيد من المساعدات وتمنى ان يكون هناك دوراً إعلامياً على قضايا السودان كما يحدث في غزة وغيرها من مناطق الحروبات والكوارث.
وقدم الباشمهندس عبدالباقي محمد حامد مدير عام الرعاية في حكومة الاقليم عرضاً توضيحياً مفصلاً مدعماً بالصور والارقام عن اعداد النازحين واللاجئين واماكن تواجدهم في مراكز الايواء المؤقته من مدارس ومساجد وحتى تحت ظلال الاشجار وتحدث عن معاناتهم وحوجتهم للغذاء والاغطية والادوية بما فيها الامصال ضد لدغات الثعابين والعقارب وانهم في حكومة الاقليم سوف يقدمون كل التسهيلات المطلوبة.
وطالب بضرورة وقف الحرب لان الوضع الانساني في الخرطوم ودارفور وصل مرحلة الكارثة ويحتاج الى التدخل العاجل، وطالب بضرورة توصيل هذه الرسالة لبقية المنظمات العاملة في نفس المجال.
جدير بالذكر بأن الوفد ضم إضافةً للمذكورين عاليه كل من الاساتذة يحيى حسن نيل مستشار السلم والمصالحات ويوسف حقار مدير هيئة الاستثمار في حكومة الاقليم والدكتور عبدالوهاب همت المستشار السياسي في حكومة الاقليم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة سودارس ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من سودارس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق