اخبار السودان من سونا - والي نهر النيل يتفقد المنشآت التعليمية بالمقرن وأم الطيور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد الدكتور محمد البدوي عبد الماجد أبو قرون والي ولاية نهر النيل المكلف، سعي حكومته لتهيئة وترسيخ المواعين التعليمية من أجل توفير بيئة تعليمية صالحة في كل المناطق على مستوى الولاية. جاء ذلك لدى تفقده اليوم برفقة عددٍ من قيادات حكومة الولاية والقيادات التعليمية لسير العمل في تشييد بعض المؤسسات التعليمية بمحليتي الدامر وعطبرة والتي شملت مدرسة المقرن المتوسطة للبنات بوحدة الأتبراوي الإدارية التابعة لمحلية الدامر والتي يتم تشييدها بدعم من شركة أسمنت عطبرة، ومدرسة محمد بشير المتوسطة للبنين بمنطقة أم الطيور بوحدة سولا الإدارية التابعة لمحلية عطبرة والتي يتم تشييدها بالجهد الشعبي بالإضافة لمدرسة الكفاح المتوسطة للبنات بأم الطيور والتي يتم تشييدها بدعم من شركة أسمنت عطبرة وحيا الوالي الجهد الشعبي الكبير لأبناء منطقة أم الطيور تجاه برامج التعليم وأكد التزام حكومة الولاية بإكمال ما تبقى من عمل بالمدارس.
ودعا كل المناطق على مستوى ولاية نهر النيل لأن تحذو حذو منطقة أم الطيور في الاهتمام بالتعليم كما حيا الوالي جهود مواطني منطقة المقرن وشركة أسمنت عطبرة بقيادة الباشمهندس إحسان عبد الجبار.
وأشاد الأستاذ إسماعيل الأزهري البشرى، المدير العام لوزارة التربية والتعليم بولاية نهر النيل، الوزير المكلف بالجهد الكبير الذي ظلت تقدمه شركة أسمنت عطبرة في دعم برامج التعليم .
كما أشاد بإسهامات الجهد الشعبي بمنطقتي المقرن وأم الطيور وأكد أن هذه المدارس التي يتم تشييدها تعتبر إضافة حقيقية ومقدرة للوزارة في إطار جهودها لتثبيت دعائم المرحلة المتوسطة وتقليل حدة الضغط على المدارس القائمة بمنطقتي المقرن وأم الطيور.
وامتدح الوزير الاهتمام الكبير الذي ظل يوليه والي الولاية بترقية وتطويرالتعليم في كل المحليات.
فيما أوضح الدكتور محجوب السر محمد أحمد، وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة بالولاية أن هذه الزيارة تجيئ في إطار استمرار جهود حكومة الولاية واهتمامها ببرامج التعليم في كل مراحله رغم ظروف الحرب وإكمال البناء للمرحلة المتوسطة إلى جانب توطين الخدمات الأساسية للمواطن من مياه، وصحة، وتعليم.
وقال وزير المالية إن الولاية رغم تحملها لكلفة المرتبات التي تعتبر أولوية قصوى إلا أنها لم تهمل برامج التنمية والتي أفرزت لها حكومة الولاية حيزاً كبيراً في موازنة العام 2024م.
وعبر الأستاذ يحيى خالد عبد الباسط، المدير التنفيذي لمحلية عطبرة عن سعادته بزيارة والي الولاية و أعضاء حكومته، مؤكداً ان هذه الزيارة عكست اهتمام حكومة الولاية بالتعليم وأشاد بالتفاعل الكبير لإنسان منطقة أم الطيور مع برامج التعليم، ودعا بقية المناطق على مستوى محلية عطبرة لحذو حذو منطقة الطيور في الاهتمام بتطوير البنى التحتية للتعليم.
فيما أوضح الباشمهندس إحسان عبد الجبار مدير مصنع أسمنت عطبرة أن جهود الشركة بالولاية لم تتوقف خصوصاً في دعم قطاع التربية و التعليم رغم ظروف الحرب.
من جانبه عبر االاستاذ جمال الفضل التوم رئيس اللجنة التنفيذية للمدارس بمنطقة أم الطيور عن سعادته بالزيارة، معربا عن شكره لوالي الولاية وأعضاء حكومته، مثمناً الجهد الكبير لشركة أسمنت عطبرة في دعم الخدمات بمنطقة أم الطيور، وأكد أن هذه الزيارة تشكل دافعاً كبيراً لهم لمواصلة العمل في تطوير كل الخدمات بالمنطقة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة سودارس ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من سودارس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق