اخبار السودان من سونا - انعقاد ورشة تنمية وتطوير الإيرادات الذاتية بإقليم النيل الازرق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
خاطب الفريق احمد العمدة بادي حاكم اقليم النيل الازرق بقاعة المجلس التشريعي الجلسة الافتتاحية لورشة تنمية وتطوير الايرادات الذاتية بالاقليم والتي تنظمها وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي تحت شعار / معا نحو الاستغلال الامثل لمواردنا الذاتية، بمشاركة الجهاز التنفيذي والوحدات الحكومية المختلفة وقادة القوات النظامية والقانونية بجانب قيادات الادارة الاهلية والقطاعات الانتاجية والمصارف ومنظمات المجتمع المدني والاجهزة الاعلامية. ولدى مخاطبته فاتحة الورشة امتدح الفريق احمد العمدة بادي حاكم اقليم النيل الازرق جهود وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي واقامتها لورشة تنمية وتطوير الايرادات الذاتية مشيرا إلى الحرب التي تشهدها البلاد خلفت افرازات متعددة والورشة تكتسب اهميتها في السعي الجاد لايجاد المعالجات والحلول.
وقال بادي ان جهود حكومة الاقليم في هذه المرحلة نحو تنمية وتطوير الايرادات وهي مسئولية جماعية والعمل على مجابهة التحديات والتخطيط الجيد تتطلب تضافر الجهود واعلاء قيم التعاون واحكام التنسيق.
وثمن بادي اهتمام وزارة المالية وحرصها على توظيف الموارد المتاحة للصرف على الاولويات في مقدمتها الامن والصحة وخدمات مياه الشرب وتستعد لدعم التعليم كواحد من الاولويات في هذه المرحلة. وحيا بادي محافظي المحافظات والمدراء التنفيذيين والقطاعات الانتاجية كافة للمساهمة في تعظيم وتنمية وتطوير الايرادات .
واكد بادي ان الامن مسئولية الجميع وهو الاساس لعملية الاستقرار والتنمية مناشدا كافة المواطنين بالوحدة والتكاتف والتصدي للاشاعات المغرضة بالوعي والمحافظة على الاستقرار والسلام.
ودعا بادي القائد جوزيف توكا للحاق بركب السلام والدخول في الترتيبات الامنية تحقيقا للسلام الشامل بالاقليم منوها إلى ان اتفاقية سلام جوبا فتحت الباب واسعا للمشاركة وخصصت لجوزيف توكا نسبة 30% وان الاوان للعودة والمشاركة في نهضة وتطوير الاقليم.
وحث بادي الجميع للمحافظة علي التنوع الذي يتميز به اقليم النيل الازرق وهو موروث من الاجداد واستطاعوا عبره ادارة الحكم بسلاسة ويسر وحققوا الاستقرار والتعايش السلمي مشيرا إلى ان اتفاقية سلام جوبا اكدت اهمية المحافظة علي التنوع الثقافي ونصت على ان المواطنة بلا تمييز تمثل مصدر قوة وتساهم في بناء الاقليم على اسس سليمة.
اللواء الركن الدكتور ربيع عبدالله ادم قائد منطقة النيل الازرق العسكرية عبر عن سعادته بنهج وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي ومبادرتها المسئولة بانعقاد ورشة تنمية وتطوير الايرادات. والخطوات الجارية واتسامها بتكامل الادوار والتنسيق مع كافة الجهات والعمل وفق اولويات المرحلة وفي مقدمتها الامن من اجل الاستقرار والتنمية لافتا إلى ان الجميع شركاء في تعزيز الامن والمساهمة في تنمية وتطوير الاقليم في كافة المجالات . وابان ربيع ان الظروف التي تمر بها البلاد تتطلب اتخاذ المزيد من التدابير لمجابهة التحديات.
وقال ربيع ان الاقليم ينعم بالامن والاستقرار والمحافظة علي هذا الوضع تتطلب المراجعة والتقييم واتخاذ المزيد من التدابير اللازمة والتخطيط طويل المدي خاصة وان الاوضاع تحتم ايجاد حلول ومراجعات ووضع رؤى هادفة تستشرف المستقبل.
وفي ذات السياق اوضح مولانا عباس عبدالله كارا وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ان انعقاد ورشة تنمية وتطوير الايرادات الذاتية تاتي والبلاد تمر بمرحلة تاريخية حرجة انعكست اثارها على كافة مناحي الحياة وعلى اثر ذلك عملت حكومة الاقليم واللجنة الامنية علي اتخاذ جملة من السياسات والتدابير كان لها الدور الفعال في تحقيق الاستقرار واستدامة الخدمات الاساسية. وقال كارا ان الورشة بمثابة التقييم وجرد الحساب للاعوام السابقة والخروج برؤية متكاملة والوزارة تستشرف عام مالي جديد.
واضاف كارا ان وزارته ورغم التحديات والاوضاع الامنية الراهنة وضعف الدعم المركزي ان وجد حتم عليها المساهمة في المحافظة على الاستقرار بايجاد وضع اقتصادي يساهم في تقديم الخدمات وتحريك التنمية، لافتا الي القطاعات الاقتصادية في مقدمتها الموارد الزراعية والثروة الحيوانية والتعدين تتطلب اتخاذ حزمة من التدابير فيما يتعلق بتهيئة البنيات التحتية لينعكس اثرها على الناتج المحلي والقومي ولا يتأتى ذلك الا بوجود سياسات وخطط وفعالة من شانها تنمية الايرادات.
واكد كارا ان اتفاقية السلام حققت مكاسب اقتصادية وتم تنفيذ جزء منها رغم الظروف المحيطة مما يتطلب وضع خطة متكاملة للعام 2024 لمواصلة تنفيذ بنود اتفاقية سلام جوبا فيما يلي الجوانب الاقتصادية في كافة المحاور. وشدد كارا على اهمية تقييم الاداء للادارة العليا لمزيد من التقدم والتطوير.
من جانبه قال الاستاذ جمال احمد صالح المدير العام لوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي ان ورشة تنمية وتطوير الايرادات الذاتية جاءت في ظل وجود التحديات الكبيرة التي تجابه حكومة الاقليم لتنفيذ المطلوبات تسيير دولاب العمل في ظل توقف الدعم الاتحادي.
واضاف جمال ان وزارة المالية تبذل جهود متواصلة لتنمية الايرادات ودراسة الحالة والوضع الراهن والتحديات التي تواجه الموارد الذاتية وايجاد الحلول اللازمة.
واشار جمال الي ان الورشة تناقش اوراق مهمة تتمثل في (الايرادات الذاتية ..المشاكل والحلول والرؤي المستقبلية – الرؤية الاقتصادية لاستخدام الموارد – المكتسبات الاقتصادية والمالية لاتفاق جوبا لسلام السودان – تسويق المحاصيل .. التجربة .الممارسة والرؤي المستقبلية) .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة سودارس ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من سودارس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق