اخبار الإقتصاد السوداني - تنسيق بين الموارد المعدنية ومفرقعات السودان"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
الخرطوم 13-3-2023(سونا)- كشف مدير الإدارة العامة للتخطيط والجودة وتقانة المعلومات بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، دكتور نزار عبده مكاوي عن تنسيق تام بين الشركة والمفتش العام لمفرقعات في عمليات تجديد رُخص منح المفرقعات لشركات الإنتاج في مراحل تفجير الصخور. وأوضح مكاوي خلال ورشة العمل المشتركة بين منسوبي الشركة وعدد من كبار الضباط من منسوبي سلاح الأسلحة والذخائر بالقوات المسلحة (دارسي دورة مفتش مفرقعات) خلال زيارتهم لمقر شركة الموارد المعدنية بأبراج المعادن اليوم، أن الشركات المسموح لها بإستخدام المفرقعات هي الشركات التي دخلت مرحلة الإنتاج فقط.
و أشار إلى ضوابط صارمة تصاحب عمليات منح المفرقعات ومتابعتها داخل مقار الشركات، مضيفاً أن جميع ملفات الشركات التي تستخدم المفرقعات موجودة في مكتب المفتش العام لمفرقعات السودان وعددها 20 شركة بجميع ولايات السودان.
ونوه دكتور نزار مكاوي إلى إصدار دليل المتفجرات في قطاع التعدين سيتم توزيعه على كافة الشركات التي تستخدم المتفجرات قريباً، ويكون مرجعية في عمليات الضبط والرقابة على قطاع التعدين ومُلزماً لكل من يعمل في الصناعات التعدينية ولديه صلة باستخدام المتفجرات.
وفي السياق قال العقيد الركن خالد محمد بابكر، إن زيارتهم للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، تأتي في إطار الدورة الخاصة للضباط بتفتيش المفرقعات والمتفجرات وطريقة تداولها بين سلاح الأسلحة والذخائر والشركات، بالإضافة إلى استخدام المفرقعات في مجال التعدين وكيفية تداولها ونقلها وإستخدامها .
ويهدف "دليل المتفجرات في قطاع التعدين" الذي أعده قسم المتفجرات والمواد الخطرة بالإدارة العامة للبيئة والسلامة، إلى إحكام العمليات المتعلقة بالاستخدام الفعال والآمن للمتفجرات، وتوضيح المهام والأدوار، بجانب تقليل الحوادث الناتجة عن إستخدام المتفجرات، إلى جانب التأكد من عدم تسرب المتفجرات للجهات غير المصرح لها، مشدداً على ضرورة تطبيق إشتراطات السلامة لدليل المتفجرات ذلك من خلال العمليات المتعلقة بالحفر وطريقة الإستخدام وإشتراطات التخزين والنقل والتخلص من المتفجرات التالفة أو منتهية الصلاحية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة سودارس ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من سودارس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق