اخبار السودان من كوش نيوز - عقوبات منتظرة على مجموعة فاغنر العسكرية الروسية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال البيت الأبيض، أمس الجمعة، إن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات إضافية الأسبوع المقبل على الشركة العسكرية الروسية الخاصة، مجموعة فاغنر، التي يقول مسؤولون أمريكيون إنها تساعد الجيش الروسي في حرب أوكرانيا.
وقال المتحدث باسم الأمن القومي في البيت الأبيض، جون كيربي، إن وزارة الخزانة الأمريكية ستصنف فاغنر كمنظمة إجرامية عابرة للحدود، موضحاً أن نفوذ فاغنر المتزايد في روسيا يتسبب في توترات بين القيادة العسكرية للبلاد.
وقال كيربي للصحافيين بحسب رويترز: "بالتنسيق مع هذا التصنيف، سنفرض أيضًا عقوبات إضافية الأسبوع المقبل ضد فاغنر وشبكة دعمها عبر قارات متعددة، هذه الإجراءات تعترف بالتهديد العابر للقارات الذي تمثله فاغنر، بما في ذلك من خلال نمطه المستمر للنشاط الإجرامي الخطير".
ويؤدي إعلان فاغنر كمنظمة إجرامية عبر وطنية بموجب الأمر التنفيذي الأمريكي 13581، إلى تجميد أي أصول لشركة فاغنر موجودة في أمريكا ويمنع الأمريكيين من تقديم الأموال أو السلع أو الخدمات للمجموعة.

وتابع: "مع هذه الإجراءات، والمزيد في المستقبل، فإن رسالتنا إلى أي شركة تفكر في تقديم الدعم إلى فاغنر هي منظمة إجرامية ترتكب فظائع وانتهاكات لحقوق الإنسان على نطاق واسع، وسنعمل بلا كلل لتحديد وتعطيل، فضح واستهدف أولئك الذين يساعدون فاغنر".
وقال البيت الأبيض الشهر الماضي، إن مجموعة فاغنر تسلمت شحنة أسلحة من كوريا الشمالية للمساعدة في تعزيز القوات الروسية في أوكرانيا، في مؤشر على دور المجموعة المتزايد في هذا الصراع.

ووصفت وزارة الخارجية الكورية الشمالية التقرير بأنه لا أساس له من الصحة ونددت بالولايات المتحدة لتقديمها أسلحة فتاكة لأوكرانيا. ونفى مالك شركة فاغنر، يفغيني بريغوزين، الشهر الماضي استلام أسلحة من كوريا الشمالية ووصف التقرير بأنه "قيل وقال وتكهنات".

وطلب بريغوزين الرد على تعليقات كيربي يوم الجمعة، ولم يتطرق بشكل مباشر إلى الاتهامات الأمريكية، لكنه قال إنهم أظهروا أن فاغنر والأمريكيين كانوا "زملاء" شاركوا في "تفكيك العشائر الإجرامية"، في إشارة واضحة إلى ادعاء روسيا بأن، تهدف الحرب إلى إزالة ما تسميه حكومة أوكرانيا غير .

وأعلن البيت الأبيض يوم الجمعة عن صورة مؤرخة في 18 نوفمبر، قال إنها تظهر قطارات روسية تسير بين روسيا وكوريا الشمالية.
وقال كيربي إن كوريا الشمالية سلمت صواريخ مشاة وصواريخ إلى روسيا ليستخدمها فاغنر وأن الصور أظهرت خمس عربات قطارات روسية انطلقت من روسيا إلى كوريا الشمالية. وقال "في 19 نوفمبر، قامت كوريا الشمالية بتحميل عربات السكك الحديدية بحاويات شحن، وعاد القطار إلى روسيا".

وقال: "بينما نقدر أن كمية المواد التي تم تسليمها إلى فاغنر لم تغير ديناميكيات ساحة المعركة في أوكرانيا، فإننا نتوقع أنها ستستمر في تلقي أنظمة الأسلحة الكورية الشمالية".
وقال كيربي إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتجه بشكل متزايد إلى فاغنر للحصول على الدعم العسكري، مما تسبب في بعض التوترات في موسكو.

وقال "نشهد مؤشرات، بما في ذلك في المعلومات الاستخباراتية، على أن التوترات بين فاغنر ووزارة الدفاع الروسية آخذة في الازدياد". "أصبحت فاغنر مركز قوة منافسًا للجيش الروسي والوزارات الروسية الأخرى."
وقال إن الولايات المتحدة تقدر أن فاغنر لديها حاليًا حوالي 50 ألف فرد منتشرين في أوكرانيا، بما في ذلك 10 آلاف متعاقد و40 ألف مدان تم تجنيدهم من السجون الروسية.

وقال: "تشير معلوماتنا إلى أن وزارة الدفاع الروسية لديها تحفظات على أساليب التجنيد لدى فاغنر. وعلى الرغم من ذلك، فإننا نقدر أنه من المرجح أن يواصل فاغنر تجنيد السجناء الروس".


إخترنا لك

0 تعليق