اخبار الإقتصاد السوداني - شمال كردفان.. أولوية ميزانية 2023 للخدمات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في ظل التعقيدات الاقتصادية التي تعيشها البلاد عامة هنالك جملة من التحديات الكبيرة قيد انتظار ميزانية ولاية شمال كردفان هذا العام 2023 وتأتي في مقدِّمتها تمويل وتحسين الخدمات الضرورية التي يحتاجها المواطن بشكل يومي (المياه الصحة التعليم) والأمن يضاف لها الطرق الداخلية هذا بجانب المشروعات الإنتاجية لاستيعاب الشباب للإنتاج وغيرها من الملفات الأخرى التي لا تقل أهمية عن المذكورة.. نسلِّط الضوء في هذه المساحة على ميزانية شمال كردفان والآليات التي اتخذتها حيال هذه التحديات. بد العمل
وفي هذا الصدد أكد مدير عام وزارة المالية والاقتصاد بشمال كردفان عبدالله عبدالرحمن، أن ميزانية العام 2023 بدأ بالفعل العمل بها والتنفيذ عقب إجازتها من قبل مجلس حكومة الولاية مطلع هذا الأسبوع، وقال في التنوير الصحفي الذي عقد بمباني الوزارة: إن الميزانية فاقت ال(117) مليار جنيه، حيث جاء تقسيمها (52) ملياراً، تعويضات العاملين نسبة (44%) التنمية (50) ملياراً (41%) شراء السلع والخدمات (15) ملياراً (15%) مشيراً إلى أن التخويل بإذن الصرف من المتوقع الأسبوع القادم.
ميزانية الولاية
وفي ذات الإطار قال عبدالله عبدالرحمن، مستعرضاً ميزانية الولاية بحضور الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة والإعلام والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم حكومة الولاية عبدالمطلب عبدالمتعال، الذي أدار التنوير الصحفي، قال: إن الإعداد للميزانية استند على الموجهات القومية والولائية،وأن الميزانية وضعت خدمات المياه بالمدن والريف والصحة والتعليم والأمن من الأولويات بجانب الطرق، فضلاً عن تدخلات المالية حال حدث أي طارئ.
إصحاح البيئة
وفي منحى آخر قال مدير عام المالية: إن تمويل عمليات إصحاح البيئة تم توفيره فقط في انتظار خطط المحليات الواضحة المعالم للتمويل، وأن مصادر المياه الشمالية لمدينة الأبيض جميع معداتها مكتملة تماماً والآن الكرة في ملعب العاملين بقطاع المياه لا يوجد ما ينقصهم، أما المصادر الجنوبية يجري فيها الآن العمل لإكمالها.
وعلى صعيد الزيادات التي طرأت على الرسوم إبان أن نسبة الزيادة (30 _ 40%) وبعض الخدمات بسعر التكلفة فقط،مضيفاً هنالك (15) قانون مصاحب للميزانية خاص بالرسوم للبناء عليها في تحصيل الإيرادات، مبيِّناً أن ميزانية هذا العام جاءت واقعية واهتمت بالموارد الذانية.مضيفاً وبخصوص المتحركات الراكدة تم حصرها وتجميعها وتقييمها لتاهيلها أو الاستفادة منها في مجالات أخرى.
تفعيل الجمعيات
وعن معاش المواطن أوضح مدير عام المالية عبدالله عبدالرحمن، أن هنالك خطة لتفعيل الجمعيات التعاونية والتركيز على التأمين الصحي وغيرها من المشروعات الإنتاجية والخطط الحكومية وأن الهدف منها خفض حد الفقر وتحسين سبل كسب العيش،وأشار إلى الشركاء العاملين بالولاية وعددهم (17) يعملون عبر برامج في قطاعات متعددة في المياه والصحة والتعليم ورفع القدرات وغيرها من الأنشطة، مضيفاً: سيتم متابعتها والتنسيق معها وصولاً للأهداف المرجوة بشأن خدمة إنسان شمال كردفان.

إخترنا لك

0 تعليق