اخبار الإقتصاد السوداني - مجلس التخطيط الاستراتيجي بغرب كردفان يجيز الخطة التشغيلية للعام القادم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
الفولة 29-11-2022( سونا ) - اجاز المجلس الولائي للتخطيط الاستراتيجي بولاية غرب كردفان مقترح موجهات الخطة التشغيلية للعام 2023م . ترأس اجتماع المجلس الاستاذ حسين ادم فرح الدور الامين العام للحكومة المكلف الذي اوضح ان الاجتماع ناقش كل المشروعات المقترحة للوزارت والمحليات للعام 2023م ووضع خطط وبرامج التنفيذ بالتنسيق مع كافة الجهات ذات الصلة. وقال ان المشروعات المقترحة ستعود بالنفع الكبير علي إنسان الولاية مشيراً الي أهمية تقييم وتقويم اداء الخطط ومستوي تنفيذها مع الالتزام بتنفيذ كافة المشروعات التنموية المجازة عبر الادارة العامة للتخطيط التنموي بوزارة المالية والقوي العاملة بالولاية . من جهته قال أمين مجلس التخطيط الاستراتيجي المكلف بالولاية الدكتور هشام حمودة زايد ان الخطة التشغيلية تتضمن اهداف طموحة تتطلب توفير موارد مقدرة وسياسات راشدة وادارة محكمة في فترة زمنية محددة لأجل تحقيق نمو يقوده الصادر ويُحسن من معاش الناس ويعمل علي تأسيس وتأهيل البنيات التحتية الداعمة للإستثمار بالاضافة الي اصلاح الخدمة المدنية . وقال ان الخطة إرتكزت علي موجهات وزارة المالية الاتحادية في إيجاد الترابط والتناسق بين الاهداف الاستراتيجية والمرحلية والاهداف الفرعية ومن اهم مرجعياتها برنامج الحكومة الانتقالية واولوياتها بجانب موجهات موازنة العام القادم وموجهات مجلس الوزراء وحكومة الولاية واهداف التنمية المستدامة بالاضافة الي البرنامج الثلاثي للدولة . واوضح الدكتور هشام ان للخطة أيضاً قضايا اساسية تتمثل في خفض معدلات الفقر وازالة عدم المساواة بين الافراد وركزت علي التعليم الابتدائي والثانوي والاهتمام بصحة الام والطفل بتوفير الرعاية اللازمة والقضاء علي الامراض المستوطنة وخلق فرص العمل وتوسيع مشاركة الشباب والاستغلال الامثل للموارد بالاضافة الي الاهتمام بقضايا المرأة واتاحة الفرصة لمشاركتها في عمليات التنمية.. وابان ان اولويات الولاية للعام القادم تمثلت في معالجة النزاعات القبلية واصلاح الخدمة المدنية وتحسين معاش الناس وتوفير مياه الشرب الصحية والنقية للإنسان والحيوان بجانب توفير الخدمات الصحية والتعليمية والعمل علي زيادة الانتاج والانتاجية وتنمية وتطوير الايرادات. واكد هشام علي اهمية توجيه الوزارات والمحليات للإلتزام بالخطة وعدم الانحراف ووضع المشروعات والبرامج غير المجازة.

0 تعليق