اخبار السودان الان - السلطات تحيل (25) متظاهراً يناهضون التعدين إلى سجن دنقلا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أحالت السلطات (25) متظاهراً يناهضون التعدين في منطقة "الخنّاق" بالولاية الشمالية إلى سجن دنقلا. ويواجه المتظاهرون اتهامات ب"الإتلاف والإزعاج العام والإخلال بالسلامة العامة" أثناء احتجاجات جرت في "الخنّاق" التي تضم أكبر سوق للتعدين الأهلي في الولاية الشمالية.
وفي 22 نوفمبر تظاهر المئات في منطقة "الخناق" التي تستضيف أكبر سوق للتعدين الأهلي في الشمالية مطالبين بترحيل السوق إلى مسافة (25) كيلومترًا غرب المنطقة لحماية السكان من آثار الزئبق والمواد السامة المستخدمة في عمليات التعدين.
وقال عضو هيئة الدفاع عن المتهمين المحامي شاكر محمد عبدالله بحسب (الترا سودان) اليوم، إن (25) متهمًا بينهم كبار في السن أعمارهم ناهزت ال(60) وال(72) عامًا يواجهون تهمًا تحت المواد (77) "الإزعاج العام" و(67) "الشغب" و(69) "الإخلال بالسلامة العامة" و(182) "الإتلاف الجنائي". وأوضح عبد الله أن المتهمين محتجزون حاليًا في سجن دنقلا وستعقد المحكمة اليوم جلستها للنظر في التهم الموجهة إليهم.
وأشار عضو هيئة الدفاع عن المتهمين إلى أنه من بين المحتجزين معلمون وكبار سن أعمارهم تجاوزت ال(60) وال(72) عامًا،
لافتًا وفق الصيحة إلى أن ثمانية متهمين طلبوا الكشف الطبي بسبب الانتهاكات التي وقعت عليهم أثناء الاعتقال. وتابع: "خضع متهمان للكشف للطبي، وسننظر في كيفية إحالة البقية إلى الأطباء لأنهم تعرضوا للتعذيب في موقع خارج نطاق أجهزة إنفاذ القانون". "وهذا يشعرنا بالقلق".

0 تعليق