اخبار الإقتصاد السوداني - وزير الطاقة والنفط: نشجع وندعم مشاريع الطاقة الشمسية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
اكد وزير الطاقة والنفط ، محمد عبدالله محمود تشجيعهم لمشروعات الطاقة الشمسية بالبلاد لجهة أنها اصبحت التوجه العالمي في تقليل انبعاثات الكربون وتغيرات المناخ وتسهم في توفير طاقة معتبرة للشبكة القومية للكهرباء . جاء ذلك لدى لقاءه بمكتبه نائب العضو المنتدب لشركة سكر كنانة و الأمين العام لمجلس إدارة الشركة .
وبحث اللقاء مشروع الطاقة الشمسية التي تعتزم شركة سكر كنانة انشاؤه بطاقة تبلغ (40) م واط لتشغيل مصنع السكر .
و أكد عبدالله تشجيع وزارة الطاقة والنفط لمثل هذه المبادرات والتي تساعد في التوسع في مجال الطاقات المتجددة لقطاع الصناعة داعياً القطاع الخاص للدخول في مثل هذه المشروعات مبشراً باتجاه الدولة نحو سن تشريعات قانونية تسمح للقطاع الخاص باستخدام جزء من الطاقات المتجددة في اطار حاجته للطاقة .
وأكد أن وزارة الطاقة قطاع الكهرباء تقوم بالدعم والمساعدة في الاجراءات الإدارية والفنية والاستشارية كما يمكن التعاون والتنسيق في مجال الطاقة المنتجة من الطاقة الشمسية مابين الجهة المنتجة للطاقة وقطاع الكهرباء بالوزارة.
و أوضح أن تقليل استهلاك الكهرباء نهاراً يساعد في استخدامها ليلاً كما يساهم في توفير المياه والوقود مشيراً الي تجربة مصنع الشمال الذي انشأ محطة توليد طاقة شمسية بطاقة بلغت (28) م واط.
من جانبه قال نائب العضو المنتدب لشركة سكر كنانة إن أهمية المشروع جاءت من خلال الدراسة التي أعددناها لإستبدال المواد البترولية التي يستهلكها المصنع بالطاقة الشمسية مما يوفر حوالي 17.5% من التكلفة الحالية و أوضح انه يمكن استرداد كلفة المشروع خلال سنتين ونصف فقط مما يؤدي إلى تقليل تكاليف الانتاج في صناعة السكر، وأضاتف وقال "نحتاج إلى حوالي 27 م واط و الفائض من الطاقة يذهب للشبكة القومية).

0 تعليق